اعلان

وزير التجارة يعلن بدء العمل بالبطاقة الالكترونية الذكية في الانبار

2019-08-25 | 11:46
وزير التجارة يعلن بدء العمل بالبطاقة الالكترونية الذكية في الانبار
4,578 مشاهدة

أعلن وزير التجارة محمد هاشم العاني، الأحد، بدء العمل بالبطاقة الالكترونية الذكية في محافظة الانبار، فيما اشار الى انه اطلع على نوعين من البطاقة الالكترونية احداها تستخدم ببصمة العين والاخرى بالابهام.

وقال العاني بحسب بيان للوزارة تلقت السومرية نيوز نسخة منه، خلال زيارته إلى محافظة الانبار إن "زيارتنا هي لمتابعة تفعيل البطاقة الالكترونية في المحافظة التي عانت ما عانته من عصابات داعش الإرهابية والضرر الكبير الذي حاط بها وبالمواطنين".

وأضاف، ان"هدفنا الاساسي تفعيل البطاقة التموينية الالكترونية الذكية والان بدأ العمل بها في محافظة الانبار والتي هي واحدة من منجزات الوزارة للمساهمة في تلافي السلبيات والقضاء على الفساد من خلال الاسماء الوهمية او العوائل غير الموجودة والموجودين خارج العراق ويستلم بمكانهم أشخاص اخرين".

وأوضح العاني، انه "لفت انتباهنا في هذه المحافظة هو التعاون الكبير من قبل دوائرنا مع السيد المحافظ والاخوة اعضاء مجلس المحافظة واتقدم لهم بالشكر الجزيل في التعاون الكبير الذي أدوه في الكثير من الامور، حيث كان هناك الخرق المالي وتوفير البنى التحتية لاعادة تنظيم عمل هذه الدوائر بعد ما نالها من العمليات العسكرية خلال تحرير المحافظة من العصابات الارهابية".

وتابع وزير التجارة، أن "البطاقة الالكترونية الذكية هي واحدة من المشاريع التي تعمل عليها الوزارة مع منظمة الغذاء العالمي، فالعراق لا يتكلف بها اي شيء انما هي منحة من قبل هذه المنظمة وعملنا في بيئة تجريبية في بغداد واحدى الدوائر التموينية في كردستان وكانت ناجحة وبدانا العمل مع المحافظات ومحافظة الانبار واحدة من هذه المحافظات".

وأكد العاني، انه "أطلع على نوعين من انواع البطاقة الالكترونية الذكية والتي احداها تستخدم بصمة العين والاخرى بصمة الابهام، لكون هناك دراسة من قبل هذه المنظمة لمعرفة اعتماد ايهما افضل يكون للمواطن بصمة العين ام بصمة الابهام، بسبب بعض العوائل والرجال الكبار المسنين لديهم مشاكل كالسكر تؤثر على بصمة الابهام وكذلك قد تكون نتيجة الاعمال كالمزارعين وغيرهم والتي تؤثر على مطابقة البصمة وقد نلجأ باتجاه بصمة العين والتي كانت تجربة ناجحة خلال تطبيقها في المراكز التي زرناها في الاقضية والنواحي خارج المدينة وكان الهدف الاساسي هو ان تكون مطبقة في جميع جميع انحاء البلد".

وأشار إلى أن "العراق يحتاج ما يقارب السنتين لاكمال البطاقة التموينية الالكترونية الذكية ونحن جادون بهذا العمل لغرض توفير أفضل ما يمكن للمواطن العراقي وتجاوز البطاقة الورقية التي كانت تحوي مشاكل وسلبيات كبيرة".
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية