اعلان

بالفيديو اعتصام حملة الشهادات.. مرة بالوعود واخرى بخراطيم المياه

2020-07-22 | 12:43
المصدر:
1,867 مشاهدة

ربما قليلون من يتذكرون كيف بدأت تظاهرات أكتوبر ألفين وتسعة عشر، لكن هؤلاء، الخريجين المعتصمين أمام وزارة التعليم العالي، ليس من بينهم.
فالعشرات الذين يتواجدون هنا منذ أكثر من عام، كانوا الشرارة، بعد انتشار صور مواجهتهم بخراطيم المياه، حين قرروا نقل مكان احتجاجهم أمام مقر الحكومة، في العلاوي.
خرج المحتجون إلى الشارع، بعدها، وحدث ما حدث، ثم عُيِّن الآلافُ بين عقود وأجور وتبدلت حكومةٌ بأخرى، وملف الخريجين من اصحاب الشهادات العليا ما يزال عالقاً. فمرة تقتحم اعتصامهم عجلة ثلاثية الإطارات، وتصيب معتصمين فيه، ومرة يرد عليهم المعنيون بأن العراق متخمٌ بالشهادات العليا، وما عاد هناك من موقع في الدولة التي تضم أكثر من خمسة ملايين موظف.
لكن قبل ذلك، فإن البيانات التي وعدت باستيعابهم كثيرة، من رئاسة الحكومة، الى الوزارة بوزيرها السابق قصي السهيل، وصولاً إلى مجلس النواب.
محنةٌ مستمرةٌ لحملة الشهادات العليا، الذين يُعتَبرونَ في موازين التعليم، كفاءات البلدان وضمان مستقبلها، فهل ستنهي الموازنة المقبلة هذه المحنة؟ سيبقى المعتصمون بين خراطيم المياه، والدراجات المسرعة.

محليات

إنفوغراف

بالفيديو

اعتصام حملة الشهادات

وزارة التعليم العالي

قصي السهيل

+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
telegram
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
Messenger
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
لا
لا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية