اعلان

زيارة الكاظمي المرتقبة لواشنطن.. مطالب وضغوط مبكرة‎

2020-08-12 | 06:54
المصدر:
3,648 مشاهدة

زيارة الكاظمي المرتقبة لواشنطن مطالب وضغوط مبكرة‎

بينما يستعد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لاجراء زيارة الى الولايات المتحدة في العشرين من شهر اب أغسطس الجاري لبحث جملة من القضايا المشتركة بين بغداد وواشنطن بمجالات الأمن والطاقة والصحة والاقتصاد والاستثمار، وسبل تعزيزها، يتقدمها مصير التواجد العسكري الاميركي وجدولة الانسحاب، ناهيك عن ملفات اخرى تتعلق بمواجهة تبعات خطر جائحة كورونا وضبط ايقاع التوازنات في المنطقة، بدأت كتل وقوى سياسية بوضع شروط ومطالب مسبقة يتعين على رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي الالتزام بها اثناء تلك الزيارة..

فبين طموح القوى الشيعية بجلاء اميركي تام مبني على ايدلوجيات خاصة تؤمن بها غالبية كبيرة داخل البيت الشيعي وتصنف التواجد الاميركي كقوة محتلة عززها استهداف سليماني والمهندس وتكرار الهجمات على مواقع عسكرية عراقية، وتعويل سني وكردي على البقاء لاسباب تبدأ من فلسفة نوع العلاقة مع واشنطن والتي تعرف على انها صداقة، وتنتهي بشبح داعش الذي لايفارق التصريحات ، تبرز مخاوف بعض الفصائل المدعومة من ايران من تحجيم منظومة الحشد الشعبي، مخاوف يعززها الدعم الاميركي للكاظمي والتزام الاخير بمسك طرف الحبل الوثيق مع طهران بقوة ..!

كتل شيعية طالبت الكاظمي علانية ، من خلال تصريحات وبيانات صحفية تزامنت مع العد العكسي للزيارة إلى تطبيق قرار مجلس النواب القاضي بإخراج القوات الأجنبية من العراق، معتبرة المطلب بمثابة “الرسالة” التي على الكاظمي إيصالها إلى واشنطن خلال زيارته المرتقبة للولايات المتحدة، بينما تأخذ الاطراف السنية موقف الصمت حتى اللحظة من ابداء اراء او تحليلاتٍ عن نتائج الرحلة المرتقبة الى واشنطن..

وبين المخاوف والتفاؤل بمخرجات الجولة الثانية للحوار الستراتيجي الذي انطلقت جولته الاولى في الحادي عشر من شهر حزيران الماضي بين الجانبين العراقي والأمريكي عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، يُشِكل بعض المراقبين على توقيتها وربط السبب مع العد التنازلي للانتخابات الرئاسية الامريكية، سيما وان ترمب يعاني الأمرين داخليا، والتخبط الواضح في سياسته الخارجية والتعاطي الارتجالي مع قضايا الشرق الاوسط ليبرز السؤال الاهم : " ماذا بوسع ترمب أن يقدم للعراق في هذا الوقت !! "..
» انضم إلى "قناة السومرية" على يوتيوب الآن، أنقر هنا

إنفوغراف

بالفيديو

+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
telegram
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
Messenger
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
لا
لا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية