اعلان

هل تواجه مشاكل بالإنترنت في المنزل؟ إليك الحلّ!

2020-05-19 | 03:15
هل تواجه مشاكل بالإنترنت في المنزل؟ إليك الحلّ!
المصدر:
3,328 مشاهدة

مع إنتشار فيروس كورونا، أصبح هناك عدد كبير من الوظائف، تعتمد نظام العمل عن بعد بإستخدام الإنترنت، ما تسبّب في ضغط شديد على الشبكة.

يواجه كثير من المستخدمين مشكلات عديدة في الإتصال بالإنترنت، خصوصاً عبر الـ"واي فاي" في المنزل. وذلك بسبب ضعف الإشارة التي ليس دائماً سببها الراوتر نفسه، بل أيضاً مكان وجوده في المنزل.
 
أبرز الأجهزة
 
شدّد العديد من الخبراء في مجال الإتصالات، على أهمية إختيار موقع الراوتر بعناية قبل تثبيته في المنزل، وإلّا ستواجهون مشكلة في الإرسال، ينتج منها أيضاً البطء في الإتصال بالشبكة. في هذا الإطار هنالك أشياء عدة لا يجب وضع الراوتر بجانبها. ومنها، الأسطح المعدنية. فالمعدن هو موصل قوي، مما يعني أنّه يمتص الكهرباء. ونظراً لأنّ الـ»واي فاي» يطلق موجات كهرومغناطيسية، فإنّ أي سطح معدني سيمنع إنتشار الموجات بشكل سليم.

لذلك، يُنصح بوضع جهاز الراوتر بعيداً من المعدن. في الإطار نفسه، لا يجب وضع الراوتر بالقرب من الجدران، لأنّها توقف إشارة الـ"واي فاي". ومن بين المواد الأكثر شيوعاً التي تمنع موجات الإتصال هي الرخام والأسمنت والخرسانة. وهذا ما يفسّر ضعف الإشارة في المنازل الكبيرة أو المنازل المكونة من أكثر من طابق. لذلك يُفضّل وضع جهاز الراوتر في منطقة مفتوحة وبعيداً من الجدران. كذلك، أشار العديد من خبراء الإتصال الى أنّ كلّ الأسطح التي تعكس الرؤية، مثل المرايا، يمكنها أيضاً أن تعكس الإشارة الصادرة عن الراوتر.
 
 
وهنا، يُفضَّل وضع الراوتر بعيداً من الأسطح العاكسة والمرايا، كي لا تصبح قوة الإشارة بطيئة وغير مستقرة. بالإضافة إلى ذلك، أشار الخبراء أيضاً إلى أنّ الأجهزة مثل الثلاجات والغسالات والأجهزة الكهربائية التي تحتوي على أنابيب تدوير المياه، ليست جيدة لإشارة الـ"واي فاي"، حيث يمكن للمياه الإحتفاظ ببعض الطاقة من الموجات اللاسلكية، مما يؤثر سلباً على جودة الإتصال بالإنترنت. مصدر آخر يعيق إتصال الإنترنت، وهو أجهزة مراقبة الأطفال اللاسلكية. والسبب أنّها تعمل على نطاق 2.4 غيغا هيرتز، وهو النطاق نفسه الذي يعمل عليه الـ"واي فاي".

لذلك، تجنّبوا وضع جهاز الراوتر قرب أجهزة مراقبة الأطفال. كذلك أوضح الخبراء أنّ وضع الراوتر قرب أو على الميكرويف، قد يقلّل من مدى وجودة الإتصال. والسبب هو أنّ الميكرويف يستخدم تردداً مماثلاً للذي تستخدمه شبكة الـ"وايفاي". لذلك إذا كان جهاز الراوتر المنزلي قريباً من الميكرويف، أبعدوه عنه لتقلّلوا بشكل كبير من التأثير السلبي الذي سيحدثه على الإتصال بالإنترنت.

+A
-A
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
نعم
نعم
لا
لا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية