اعلان

بالفيديو: الكابينة الحكومية بدون وزارة تربية... فهل يتم التصويت الخميس المقبل؟

2019-06-26 | 09:46
المصدر:
1,028 مشاهدة

بهدف التوصل الى مرشح واحد لوزارة التربية، تكثف قوى نيابية حواراتها وهي آخر وزارة شاغرة في حكومة عادل عبد المهدي، وذلك بعد رفض البرلمان منح الثقة لسفانة الحمداني، مرشحة رئيس تحالف المحور خميس الخنجر.


ووفق اشارات، فإن اتصالات مستمرة تجري بين كتل برلمانية سنية لحسم الموقف قبل جلسة البرلمان، المقرر أن تعقد الخميس المقبل، مؤكدة أن رئيس الوزراء قد يمضي بتقديم مرشح للتربية وفقاً لرؤيته في حال أخفقت القوى السنية في الاتفاق على مرشح واحد.

الاشارات تؤكد ايضا أن عدم الاتفاق على مرشح واحد يعني فشل التصويت مجدداً على حقيبة التربية. الى ذلك، تشير المعلومات إلى وجود سباق بين ثلاث جهات سنية لنيل الوزارة، هي تحالف المحور بزعامة الخنجر، الذي يعتقد أن التربية من حصته وفقاً للاتفاقات السياسية، وتحالف القوى العراقية الذي يتزعمه رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، وتحالف القرار برئاسة أسامي النجيفي.

هذه المعلومات تأتي في وقت يؤكد نواب عن تحالف القوى ان بعض الجهات لم تصوت على مرشحة هذه الحقيبة سفانة الحمداني بسبب وجود مشاكل شخصية، مؤكدين أن لدى تحالفهم استحقاقات مكوناتية وانتخابية لا يمكن التنازل عنها.

ووفق رؤية نواب من كتل اخرى، فان الخلافات بين القوى السنية هي التي تسببت بفشل التصويت على مرشحة وزارة التربية، موضحين أن حسم هذا الأمر سيتم خلال جلسة البرلمان المقررة الخميس المقبل. ويشير النواب ايضا إلى أن قلة خبرة سفانة الحمداني، كانت من بين أسباب منعها من تولي منصب وزيرة التربية.

يمكنكم مشاهدة التقرير الكامل في الفيديو المرفق أعلاه.

سياسة

محليات

خاص السومرية

+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية