اعلان

بالفيديو: قرار إعادة هيكلة الحشد الشعبي... هل يحصر السلاح بيد الدولة؟

2019-07-03 | 08:30
المصدر:
1,519 مشاهدة

الواحد والثلاثون من شهر تموز الحالي موعدا لهيكلية حددت بنقاط كانت عبارة عن امر ديواني، اصدره رئيس الوزراء عادل عبد المهدي لم يختلف كثيرا عن ما اصدره سلفه العبادي ولم ير التطبيق.



الهيكلية معنية بقوات الحشد الشعبي من اجل تنظيمها اكثر واعطائها السمة الحكومية، ما يجعلها جزء من القوات المسلحة. ويحدد عملها بأمرة القائد العام وجزئيات اخرى، وصفت بانها ضامنة لتضحيات المقاتلين.

ولم يتغاض عبد المهدي في امره الديواني عن اللغط الحاصل ومحاولة البعض ركوب موجة الحشد تارة معارضين وتارة اخرى منتفعين من تلك القوى التي اعادت للعراق الحياة. فقد امر باغلاق جميع المكاتب الاقتصادية التي ينتفع اصحابها من ابرام الصفقات التجارية، مستعينين بسطوة سلاحهم. كما امر رئيس الوزراء بالتخلص من التسميات التي عملت بها الفصائل اثناء المعارك واستبدالها بالتسميات العسكرية، فضلا عن فك ارتباط تلك القوات بالجهات والقيادات السياسية، ما نال استحسان مواطنين.

اما بالنسبة لسرايا السلام، فقد كان زعيمها السيد مقتدى الصدر اول المؤيدين لقرار عبد المهدي، واعدها خطوة بالاتجاه الصحيح للحفاظ على النسيج الاجتماعي ما بين جميع الفصائل المسلحة.

يمكنكم مشاهدة التقرير الكامل في الفيديو المرفق أعلاه.

أمن

محليات

خاص السومرية

+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية