اعلان

بالفيديو: نيويورك تايمز تتحدث عن طرق "إنقاذ العراق"

2019-10-11 | 08:04
المصدر:
7,158 مشاهدة

في أعقاب خروج آلاف المواطنين في تظاهرات وصفت بغير المسبوقة في بغداد ومحافظات جنوبية احتجاجا على الفساد والبطالة وغياب الخدمات الأساسية، حددت صحيفة نيويورك تايمز في مقال بحثي سبل إنقاذ العراق.

رئيس الوزراء عادل عبد المهدي الذي تقول الصحيفة انه فشل في الحيلولة من دون وقوع أسوأ أزمة في البلاد منذ سيطرة داعش على الموصل في الفين واربعة عشر، عليه أن يتحمل المسؤولية وضمان محاكمة المسؤولين المتورطين في مقتل عشرات المتظاهرين وإصابة آلاف آخرين بجروح متفاوتة. ذكرت في الوقت نفسه بانه على الرغم من ان الأسبوع الذي وصفته بالدامي يضع عبد المهدي في موقع غير مستقر، بيد انه يستحق أن يمنح فرصة لإخراج العراق من هذه الأزمة والمضي به إلى الأمام.

الطريق إلى الأمام ليس بحكومة جديدة أو رئيس وزراء جديد، وكل ما يجلبه ذلك من عدم يقين سياسي، خطير، بل يؤشر المقال بان المضي نحو المستقبل يحتاج بدلا عن ذلك إلى جهد متضافر لتحسين الحكم والعمل من أجل إحياء الاقتصاد العراقي.

الصحيفة القت اللوم ايضا على الحلفاء الغربيين للعراق، حيث تشير الى ان التحديات أمام عبد المهدي مرعبة، والبلد الذي تعرض للحروب والاضطرابات لسنوات طوال، بحاجة إلى مساعدة. غير ان الحكومات الغربية تركز أكثر من اللازم على انفجار محتمل قد يؤدي إلى حرب بين الولايات المتحدة وإيران في العراق، من دون تقديم ستراتيجية لتعزيز سيادته.

كما ان الحقيقة القاسية للولايات المتحدة هي أن بغداد تعتمد بشكل مفرط على طهران ولا يمكنها العيش من دون الغاز الطبيعي الإيراني وغيره من المنتجات التي تلبي احتياجات العراق اليومية.

ومع هذا فإن واشنطن تستطيع، وفق المقال، المساعدة في تقليل ذلك الاعتماد وتعزيز السيادة العراقية من خلال تمكين بغداد من بناء علاقات أقوى مع البلدان التي يمكن أن توفر بدائل ل‍بغداد، ليأخذ الامر شكل خريطة طريق للاستقلال في مجال الطاقة تشمل تسهيل الحوارات الستراتيجية حول شبكات الطاقة المشتركة ووصلات خطوط أنابيب نفط جديدة مع دول الخليج والأردن.

ولعل من ابرز تلك الحلول ايضا ان تبدأ الولايات المتحدة بزيادة استثماراتها المالية والتكنولوجية في العراق واستخدام ثقلها لتعبئة المستثمرين الدوليين، ما سيساعد في دفع الاقتصاد وتمويل مشاريع إعادة الإعمار فيه... وايضا يتبنى عمالقة التكنولوجيا الأميركيون حركة الشركات الناشئة في العراق والجيل الجديد من القادة الذين لم يتم استيعابهم بعد في شبكات الرعاية.

شاهدوا التقرير في الفيديو المرفق أعلاه.

سياسة

محليات

خاص السومرية

+A
-A
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية