اعلان

بالفيديو: التظاهرات في الجنوب تزيد حجم التبادل التجاري

2019-11-29 | 08:40
المصدر:
7,459 مشاهدة

أكثر من منفذ حدودي يتوقف يوميا في محافظات الجنوب المحاذية لايران بفعل الاحتجاجات الشعبية التي تقطع الطرق وتغلق المنافذ في محاولة الضغط على الحكومة لتلبية المطالب باسرع وقت ممكن.

هذه التظاهرات وتداعياتها جاءت بنتائج مثمرة لاقليم كردستان الذي يمتلك أربعة منافذ حدودية مع إيران، واثنين مع تركيا، وواحدا مع سوريا،

اذ كشفت مصادر عاملة في تلك المنافذ عن زيادة كبيرة في حجم التبادل التجاري مع دول الجوار، لا سيما منفذ ابراهيم الخليل الحدودي المحاذي لتركيا، مؤكدة ان البضائع الداخلة من هذا المنفذ تشهد زيادة كبيرة كلما زادت الاحتجاجات في محافظات الجنوب وخصوصا خلال الايام القليلة الماضية،

ويمتلك إقليم كردستان ثلاثة عشر طريقا بريا من الجنوب الغربي والجنوب الشرقي لأربيل مما يسهل دخول البضائع الى جميع المحافظات الشمالية والغربية ايضا. وهذا ما يحفز تجار المحافظات على تغيير مسار بضائعهم من اجل الامان، في وقت تحذر فيه الجهات الرقابية من استغلال الاقليم لهذه الظروف والقيام بادخال بضائع من دون المواصفات وغير خاضعة للسيطرة النوعية، خاصة وان هيئة المنافذ الحدودية قد اعترفت في فترات سابقة بعدم سيطرتها على منافذ الاقليم الحدودية التي ادخلت الكثير من البضائع الفاسدة من خلالها.

وبالتزامن مع هذه الاحداث يؤكد رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور البارزاني أن الاقليم بوابة تجارية للعراق وذلك خلال لقائه وزير الخارجية التركي مولود جاويش اوغلو في أنقرة، معلنا عن التوصل الى اتفاق على رفع التبادل التجاري بين إقليم كردستان وتركيا.

ويرى خبراء اقتصاديون ان اقليم كردستان بدأ يستثمر الظروف الانية لصالحه بافضل صورة لنيل الكثير من المكاسب المالية، على وفق الاحداث الجارية.

محليات

خاص السومرية

+A
-A
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية