اعلان

بالفيديو: هل تُجمع الكتل السياسية على اختيار بديل لعبد المهدي؟

2019-12-03 | 06:57
المصدر:
2,157 مشاهدة

مهمة ربما تكون الأصعب أمام مجلس النواب الان، بعد استقالة عادل عبد المهدي، لا سيما وان مفاوضات اختيار بديله لمنصب رئيس الوزراء لا تزال تشهد أجواء الشد والجذب، بالتزامن مع اعلان سائرون عدم المشاركة فيها وايكال حق الترشيح للشعب بشكل مباشر.

هذه المهمة، يقول احد النواب انها ستكون صعبة جداً، خاصة مع دخول جهات خارجية على الخط ومحاولتها فرض وجهة نظرها، وايضا وجود البعض ممن لا يؤيدون وصول رئيس وزراء من خارج القوى الرئيسة التي تناوبت على رئاسة الحكومة خلال السنوات الماضية.

وما يزيد تعقيد هذا المشهد، هو اعلان كتلة تحالف سائرون، عدم نيتها حضور اجتماعات إختيار بديل رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي، وقولها أن الأمر بات من اختصاص الشعب والمتظاهرين، وقد ابلغت رئيس الجمهورية برهم صالح بتنازلها عن حق ترشيح البديل باعتبارها الكتل الاكبر.

الموقف ذاته، أعلنه رئيس ائتلاف النصر حيدر العبادي، بقوله انه لن يكون طرفا باختيار مرشح لرئاسة الوزراء، بل ودعا الى أن يكون المرشح المقبل مستقلا وينال ثقة الشعب.

وحتى الآن، فإن اغلب ما يطرح من اسماء مرشحين لشغل منصب رئيس الحكومة المقبل كبدلاء لعادل عبد المهدي، يقول عضو تحالف الفتح النائب حنين القدو انها مجرد اخبار فيسبوكية غير صحيحة. ويشير الى ان الوضع اصبح بحاجة الى تنسيق كبير للخروج مما وصفه بالمأزق، وربما بوساطة اممية لجمع الاراء ما بين المحتجين والقوى السياسية للخروج بصفات محددة للشخص الذي سيتصدى لمنصب رئيس الحكومة المقبلة، واتخاذ موقف موحد من اجل عبور المرحلة الحرجة الى بر الامان.

يمكن مشاهدة التقرير الكامل في الفيديو المرفق أعلاه.

سياسة

محليات

خاص السومرية

+A
-A
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية