اعلان

بالفيديو بين الشد والجذب والرفض والقبول..هل سيتمكن الزرفي من العبور؟

2020-03-30 | 04:00
المصدر:
5,379 مشاهدة

بين الشد والجذب وعدم البدء بمباحثات رسمية وطرح برنامج حكومي واضح، لم تبق الا ايام معدودات وتنتهي مهلة رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي، فهل سينجح بتمرير كابينته ام يواجه مصير سابقه نفسه ؟

لا يزال رئيس الوزراء المُكلف عدنان الزرفي يدور في كواليس السياسة وأنفاقها، باحثاً تارة ومستنجداً تارة أخرى، فهو في وضع لا يُحسد عليه، أي أنه بين نيران عدة: رفض الأحزاب والكتل الكبيرة، ورفض الحراك الشعبي. واشتراكه في العملية السياسية، وحمله للجنسية الأمريكية. وضغوط القوى الكبرى للتنازل عن آرائه حتى تمكنه من الوصول لسدة الحكم، أم يترك كل ذلك ويقدم استقالته .

يسعى الزرفي إلى إحياء العملية السياسية المتعثرة بتشكيل فريق مفاوض يتكون من شخصيات سياسية ونواب سابقين، للتباحث مع القوى والكتل الرافضة له، تمهيداً لإقناع الأغلبية البرلمانية لتكون داعمة في تصويت منح الثقة، إلا أن المرشح المُكّلف لم يفصح عن كابينته الوزارية ولا عن برنامجه الحكومي الى الان، باستثناء خطابه الوحيد أمام وسائل الإعلام وقراراته بإجراء انتخابات مبكرة، وحماية المتظاهرين والكشف عن قتلتهم وحصر السلاح بيد الدولة.

هذه العناوين الكبيرة أثارت بحسب المراقبين بعض الاطراف وجعلتهم يتحصنون في خنادق وفتح النيران عليه بعدها من كل مكان، خاصة تلك المتمركزة ببؤرة السلطة وتمتلك مصالح حزبية ومالية واقليمية لا يمكن التنازل عنها.

عدا كل ذلك يواجه المُكّلف بتشكيل الحكومة ثلاث مشاكل رئيسة: انهيار أسعار النفط وانتشار فايروس كورونا واخرها التهديد الأمريكي بضرب جهات وصفتها بالمسلحة في العراق. فهل ياترى سيتمكن الزُرفي من تشكيل الحكومة ونيل ثقة البرلمان خلال الايام المقبلة؟ أم أنه سيلاقي مصير محمد توفيق علاوي نفسه في تشكيل حكومته قبل أن ترى النور؟

سياسة

محليات

خاص السومرية

بالفيديو

+A
-A
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية