اعلان

بالفيديو ازمة تقبل الزرفي .. وبورصةالمناصب

2020-04-04 | 04:29
المصدر:
3,541 مشاهدة

يبدو ان بورصة الاسهم السياسية بدأت تشير الى تصاعد حظوظ بعض المرشحين البدلاء عن عدنان الزرفي المكلف بتشكيل الحكومة ، رغم المساعي التي يبذلها الاخير في كسب ود الفرقاء السياسيين ، لينال هو وكابينته الثقة خلال الايام المقبلة

مقطّع الأوصال ومثقلٌ بالخلافات بات سبيل رئيس الوزراء المكلّف بتأليف الحكومة الاتحاديّة ، عدنان الزرفي ، في ظل انقسام المواقف داخل القوى السياسيّة، وعلى رأسها «البيت الشيعي»، حيال منح الثقة للرجل... إذ ترى أطراف سياسية ضرورة مساءلة رئيس الجمهورية برهم صالح قانونياً ، لتجاوزه حق الغالبية النيابية في تسمية مرشحها.

وتؤكد مصادر مطلعة أن الرئيس المكلّف طالب أكثر من مرة بالدخول مع تحالف الفتح في مفاوضات لحلحلة كل الاعتراضات والتحفظات ، لكن الأخير والمتحالفين معه رفضوا، مصرّين على الاحتكام والبحث عن بديل، وهذا ما يعزز التسريبات التي أشارت إلى وجود أكثر من مئة نائب من مختلف الكتل يدعمون توجهات العامري.


قبالة ذلك فأن بورصة بعض المرشحين البدلاء بدأت أسهمها تتصاعد وهي الأسماء التي تمتلك النصيب الأكبر والحظ الأوفر بالفوز في رئاسة الوزراء المتمثلة بوزير الداخلية الأسبق قاسم الأعرجي، إلى جانب رئيس جهاز المخابرات ، مصطفى الكاظمي ، الذي عاد إلى الواجهة كمنافس عتيد .


ورغم أن الرئيس المكلّف الآن يبحث تأمين الغالبية لضمان تمرير حكومته برلمانيّاً ، فإن الأمور تتجه نحو البديلين ، خاصّة في ظل رضى شيعي عن هاتين الشخصيتين اللتين دخلتا دائرة المنافسة ، فضلاً عن أن قبول أي مرشح منهما مرهون بموافقة زعيم التيّار الصدري مقتدى الصدر، ورضى الفتح ، وهو ما يجعل أسهم الرجلين ، أي الأعرجي والكاظمي ، في تفاوت قريب قد تحسمه القدرة على ضبط إيقاع الصراع الدولي ، الأميركي ــ الإيراني ، المستعر في العراق .

سياسة

محليات

خاص السومرية

بالفيديو

+A
-A
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
لا
لا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية