اعلان

"ضغط وتنمر".. طبيب عراقي يروي للسومرية نيوز تجربته بمواجهة كورونا في أستراليا

2020-05-16 | 04:20
"ضغط وتنمر".. طبيب عراقي يروي للسومرية نيوز تجربته بمواجهة كورونا في أستراليا
11,780 مشاهدة

مجرد سماع كلمة "كورونا" كفيل بقلب مزاج الإنسان، وتصبح الحالة أسوأ وربما تصل إلى "الذعر والقلق والشحوب" في حال مخالطة شخص يشتبه بإصابته أو لمسه، كونه أمراً قد يعني "الموت"، فكيف الحال بمن هم يتعاملون مع المرضى مباشرة؟

بالكثير من رباطة الجأش وبأعلى درجات المخاطرة، يتعامل الأطباء مع الوباء في خط المواجهة الأول، واضعين حياتهم على المحك لدفع البلاء عن الناس.

"الشيء المختلف الآن أن العالم بدأ يدرك هذا الموضوع ويقدر تعب الكوادر الطبية وتضحياتهم"، هكذا يقول الطبيب حسين العباسي في حديث لـ السومرية نيوز، مؤكدا أنه "كطبيب طوارئ تحتم مهنته أن يكون في خط المواجهة الأول على جميع الأصعدة الطبية".

ويضيف العباسي وهو طبيب عراقي الأصل ويعمل في إحدى مستشفيات ولاية نيو ساوث ويلز الأسترالية، أن "المرضى يتطلبون عناية أكثر وبنفس الوقت تدابير السلامة تتطلب وقتاً أكثر وتجهيزات قد لا تكون متوفرة دائماً، لكن لا يوجد بديل آخر سوى القيام بواجبنا على أكمل وجه"، مبيناً "اثناء عملنا نحاول اتخاذ أقصى تدابير الوقاية من أجل حماية مرضانا وحماية أنفسنا وعوائلنا أيضاً، وهذا هو السياق المتبع في العادة لكن مع جائحة كورونا فنحن نتخذ تدابير مشددة أكثر من السابق".

ويشير بالقول، "أننا في مواجهة هذا الوباء العالمي فنحن لا نضع أرواحنا فقط على المحك وإنما أرواح أهلنا وأحبابنا، وهذا الأمر يضعنا تحت ضغط هائل جداً"، ماضياً إلى القول، "اضطررت للابتعاد عن عائلتي عندما بدأت بالشعور ببعض أعراض البرد، وطلبت من المستشفى الذي أعمل به القيام بعمل فحص، COVID19 وهذا الفحص عادة يأخذ يومين إلى ثلاثة أيام، وخلال هذه الفترة قمت بعمل ما يسمى بالعزل الصحي الوقائي بعيداً عن عائلتي بانتظار نتيجة الفحص التي جاءت سلبية".

ويتابع العباسي، أن "أطباء الطوارئ وجميع الكوادر الصحية يواجهون في بعض الأحيان وبشكل محدود، حالات تنمر أو إساءة، ولا أقصد بهذا أن يقوم الشخص بالتعدي اللفظي أو الجسدي، وإنما في بعض الأحيان يقوم صاحب عمل أول محل معين برفض تقديم الخدمة لشخص من القطاع الصحي أو أن يشيح بعض الناس بوجوههم أو ان يخرجوا مسرعين من أي مكان يدخله شخص يرتدي بدلة الطبيب أو الممرض، حتى وصل الأمر بإصدار تعليمات من وزارة الصحة في ولاية نيو ساوث ويلز بعدم ارتداء زي العمل خارج المستشفى".

ويستدرك قائلاً، "ولكن يجب أن أذكر أيضاً كل الدعم غير المحدود والذي نتلقاه بشكل يومي على وسائل التواصل الاجتماعي أو عن طريق التبرعات الهائلة التي تتلقاها المستشفيات هنا على شكل وجبات مجانية وخصومات للكوادر الصحية والأهم من هذا كله برقيات ورسائل الدعم التي يرسلها الأطفال في كل مكان إلى الكوادر الصحية ويقوم الأهالي بإيصالها لنا بأنفسهم".

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز"، اختارت الطبيب العراقي الأصل حسين العباسي ممثلاً عن أطباء الطوارئ في أستراليا، ضمن تحقيق صحفي أجرته بخصوص فايروس كورونا.

وتفيد آخر الأرقام بأن فايروس كورونا المستجد أصاب حتى الآن نحو 4.5 ملايين شخص توفي منهم أكثر من 300 ألف، بينما تماثل للشفاء نحو 1.6 مليون مريض.

خاص السومرية

علم وعالم

+A
-A
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
لا
لا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية