اعلان

بالفيديو الكاظمي يتحدى كورونا ويقاتل على جبهتي الرواتب والوزارات

2020-05-27 | 04:33
المصدر:
7,936 مشاهدة

مواجهات حتمية بدا رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بانه صامد الى الان بوجهها محاولا السيطرة عليها او حتى التخفيف من وطأتها، ابرزها جائحة كورونا والازمة المالية والوزارات الشاغرة..

تزامنا مع وعوده الاخيرة بمحاولة السيطرة على جائحة كورونا والازمة المالية وحتى تخفيف حدة الصراع السياسي، بدأ رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بالقتال على العديد من الجبهات التي فتحت بوجهه مباشرة بعد تسنمه للمنصب، اولها جبهة كورونا بزيارة مفاجئة إلى مستشفيات العاصمة بغداد التي تضم العديد من المصابين بالفايروس، ليحاول الكاظمي من خلالها ارسال رسالة مفادها بانه بدأ العمل على اولى الوعود التي اطلقها بكلمته ومنهاجه الحكومي.

الجبهات الاخرى التي يستعد الكاظمي للقتال فيها هي الرواتب والوزارات الشاغرة. ففي الوقت الذي ليس مسموحا له أن يقترض اطلاقا، لم يقف أحد إلى جانبه من جميع الاطراف من أجل عبور الأزمة. فالوزارات السبع الشاغرة لا تزال موضع نزاع بين الكتل في وقت يتوجب عليه انتظار دخانها الأبيض من خلف الغرف الخلفية للقوى السياسية. مختصون بالشأن السياسي كشفوا بان هذا الأمر ليس بالغريب عن الكتل التي تتباعد في مواقفها عن عمل الحكومة ،حيث تكون الاخيرة في الغالب في واد والكتل السياسية في واد آخر، وكثيرا ما تأخذ دور المتفرج على ما يجري ،مبينين بانها تمتلك الكثير لإسناد عمل الحكومة لأنها تسيطر على المؤسسة التشريعية والرقابية، وبالتالي لا بد أن تكون هناك تشريعات تسهل عمل الحكومة وتوفر لها فرص إنجاز لمهامها بشكل صحيح، فضلا عن توفير جهد سياسي داعم من أجل أن تقوم الحكومة بتنفيذ برنامجها .

ويعود المراقبون للتأكيد بان المرحلة المقبلة ستحسم الجدل حول قدرة الكاظمي على ادارة الازمات والعبور للطرف الاخر، من عدم سيطرته على الامر ووقوف الكتل السياسية كالمتفرج الذي يلقي التهم بوجه من هو على رأس الهرم الذين اوصلوه هم اساسا الى قمته.

سياسة

محليات

خاص السومرية

بالفيديو

+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
telegram
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
Messenger
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
لا
لا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية