اعلان

بالفيديو تحالفات سياسية تضغط على الكاظمي من بوابة كورونا

2020-07-01 | 02:42
المصدر:
2,707 مشاهدة

بدأت قوى سياسية غاضبة بالضغط على رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي مؤخرا ، وذلك للتذكير باولويات الحكومة التي نصت على الاسراع باخراج القوات الامريكية والتهيئة لانتخابات مبكرة

انتهى بوجوب إيصال رسائل لرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي تعبر عن السخط حيال أداء الحكومة في ملف كورونا وعدم الرضا ايضا حيال استهداف الحشد الشعبي.. هذا ماتمخض عنه اجتماع القوى السياسية الشيعية في منزل العامري في الاول من أمس طبقاً لمصدر سياسي رفيع المستوى كشف بان الاجتماع حضره رئيس ائتلاف دولة القانون ورئيس هيئة الحشد فالح الفياض.. في ظل غياب ممثلين عن التيار الصدري وتيار الحكمة وائتلاف النصر، امر اكد ضمنا استمرار الانشقاق داخل البيت الشيعي الذي قد يستثمره الكاظمي لصالحه، مع أن الغطاء الذي استخدم لعزل هذه القوى على الكاظمي يتعلق بالدرجة الأولى بملف كورونا، التي يراد تحميل الكاظمي مسؤولية تداعياتها.

الكاظمي الذي يقول بان الحجة معه بشأن عدم مسؤوليته حيال الامر، بسبب عمر حكومته القصير الذي يناهز الشهر عملياً من لحظة التشكيل حتى الاكتمال. فضلاً عن أن تداعيات كورونا تعود بالأساس إلى النظام الصحي المتهالك في العراق قبل الكاظمي بنحو سبعة عشر عاماً، وهو عمر كل الحكومات التي سبقته، يضاف إلى أن عمر أزمة كورونا يسبق تولي الكاظمي المسؤولية بأكثر من 3 شهور.

وطبقاً لما يراه مراقبون فإن الكاظمي نجح في كسب الجولة الأولى من المواجهة إعلامياً وشعبياً، وهو ما يؤشر لارتفاع شعبيته، وإنه في حال فتح مواجهة معه باستضافته داخل البرلمان، عبر بوابة كورونا، يمكن أن يساعد في إثارة غضب الناس عليه وعلى حكومته.

وفي سياق صيغ المواجهة مع الكاظمي، فإن قوى الفتح بدأت تركز على المهمة الوحيدة التي يتعين على الكاظمي القيام بها، وهي الانتخابات المبكرة وهذا ما عبر عنه الامين العام لعصائب أهل الحق قيس الخزعلي، الذي طالب الكاظمي بالتغاضي عن أي استهداف للمصالح الأميركية مثلما كان يفعل سابقوه من رؤساء الحكومات، وهو أيضاً ما عبر عنه النائب عن تحالف الفتح أحمد الأسدي بأن مهمة الكاظمي هي إعادة هيبة الدولة وإجراء انتخابات مبكرة.

كورونا في العراق

سياسة

محليات

خاص السومرية

بالفيديو

+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
telegram
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
Messenger
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
لا
لا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية