اعلان

بالفيديو ازمات سياسية وصحية واقتصادية تشكل تحديا كبيرا للحكومة

2020-07-30 | 05:30
المصدر:
1,834 مشاهدة

ازمات متتالية تواجه حكومة رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي ستضعف دعمها شعبيا وسياسيا ..خاصة وان هناك العديد من الكتل السياسية تنتظر اخفاقها في التعامل مع الازمات لاسيما التظاهرات ..

يزداد المشهد السياسي والميداني سخونة بالتزامن مع صيف العراقيين اللاهب.. وتتشابك الأزمات ان كانت سياسية واقتصادية وصحية . فالحكومة المؤقتة التي ولدت حسب ما تقول الكتل السياسية للتمهيد لاجراء انتخابات مبكرة تبدو عاجزة امام التعامل مع الأزمات التي تتوالى ...
 
عجز الحكومة قد يضعف الدعم برلمانيا لها بل وشعبيا حيث وجهت كتل سياسية في مقدمتها الفتح نداء للحكومة أن تتعامل بحزم وجدية في التعامل مع الازمات وفي مقدمتها ازمة الطاقة الكهربائية التي اطاحت بالهدوء بينها وبين مئات المتظاهرين والتي سرعان ما انكعست اعمال عنف في ساحة الطيران ومدن ومناطق اخرى
 
 رئيس الوزراء خرج ليرمي هم الازمات على الحكومات السابقة تبرير يراه مراقبون لم يعد مقبولا فالحكومة ادت اليمين الدستوري وهي على علم تام بالازمات بحجمها وشكلها بالاضافة الى انها لم تكن بعيدا عن رحم الكتل السياسية . . .
 
ويضيف نواب في البرلمان أن بطء الحكومة في التعامل مع الازمات واستخدامها الجانب الاعلامي والدعائي في التعامل معها سيزيد من حدة الازمات لا حلها بل وستفقد مصداقية التعامل خاصية وهناك من يرى أن كتل سياسية تتربص وتعمل على تحريك الشارع للاطاحة بالحكومة قبل نهاية عمرها الافتراضي رغم انها فتحت تحقيق بملف الاعتداءات على المتظاهرين واكدت دعمها للتظاهر السلمي كخطوة استباقية لمحاولة وضعها في خانة الحكومة السابقة التي لم تحسن التعامل مع ملف التظاهرات حسب المتظاهرين

سياسة

محليات

خاص السومرية

بالفيديو

+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
telegram
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
Messenger
telegram
اعلان
اعلان
نعم
نعم
لا
لا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية