اعلان

بالفيديو: الموازنة أربكت الشارع... ورواتب المتقاعدين قد تتأخر حتى هذا الموعد!

2020-09-29 | 05:09
المصدر:
13,555 مشاهدة

ازمة مالية خانقة تحدق بالعراق. تتزامن مع ازمات صحية وسياسية وامنية. موازنة الفين وعشرين تترنح بين مجلسي النواب والوزراء. اما وزارة المالية فلا تزال الى الان بانتظار الاقتراض الداخلي والموافقة عليه من قبل الحكومة والبرلمان لتوفير الأموال اللازمة لصرف رواتب الموظفين والمتقاعدين . وهو مؤشر واضح على ان رواتب المتقاعدين قد تتاخر حتى منتصف الشهر المقبل وتتزامن مع التاخير الحاصل حاليا في رواتب الموظفين بحسب مراقبين .

اقتصاديون يرون ان قانون موازنة الفين وعشرين لا جدوى منه لما يعانيه من عجز مالي كبير في طياته. مؤكدين أن الحل الأمثل للخروج من أزمة العجز التي تعاني منها البلاد هو الذهاب لاعتماد الموازنة الشهرية.

بينما ترى اللجنة القانونية النيابية ان الموازنة العامة هي تخمينية أما الحسابات الختامية فهي صرفيات واقعية… اي لا يمكن بناء موازنة شفافة ورشيدة إلا من خلال الإطلاع للحسابات الختامية للسنة الماضية.

عضو اللجنة حسين العقابي اتهم الحكومة بالاهمال والتلكؤ بإرسال الحسابات الختامية لعدد من السنوات عاده "خللا جسيما" في بُنية الدولة العراقية.

وفيما يخص تأخير اقرار الموازنة تؤكد اللجنة المالية البرلمانية ان مجلس النواب ليس هو المتسبب بتأخير اقرارها وانما الحكومة هي من اعدت صيغة الموازنة وارسلتها ومن ثم قررت سحبها. اذ كشف عضو اللجنة جمال كوجر ان الحكومة اربكت الشارع ولم تسهم بطمأنته. مبينا ان الحكومة ارسلت موازنة بعجز مخطط حتى للاشهر الماضية التي تم صرف نفقاتها فعليا لذلك جاءت الارقام مخالفة لقانون الادارة لمالية… موضحا ان العجز المالي يجب ان لا يتجاوز ثلاثة بالمئة لكنه وصل الى ستين بالمئة وهو اكبر من الايرادات المتحققة للدولة .
» انضم إلى "قناة السومرية" على يوتيوب الآن، أنقر هنا

محليات

خاص السومرية

+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
telegram
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
Messenger
telegram
اعلان
اعلان
نعم
نعم
لا
لا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية