اعلان

بالفيديو: الشائعات والاخبار المضللة تبلغ ذروتها وتربك الوضع السياسي والامني في البلاد

2020-10-12 | 06:40
المصدر:
2,278 مشاهدة

حرب الشائعات هي ارهاب لكن بلباس مختلف، هدفها نشر الذعر والخوف بين المواطنين... تتخذ من مواقع التواصل الاجتماعي جسرا لتحقيق غاياتها .

التسقيط السياسي وبث الكراهية بين المواطنين تعمل عليه بعض الشخصيات التي تحسب على الناشطين من خلال خطابها المؤدلج والممنهج .

فمنذ وقت قليل روجت مواقع التواصل الاجتماعي بأن هناك خطرا كبيرا يحدق بالعاصمة بغداد مستندين بذلك الى صور لمدرعات عسكرية تدخل المنطقة الخضراء لحماية المنطقة المحصنة من قصف بواسطة استخدام شبكة انفاق المجاري .. وهو الامر الذي دفع الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة الى نفي ما تداولته هذه المواقع بشأن وجود حالة انذار قصوى في بغداد .. مؤكدا ان ما حدث لا يتعدى موضوع الممارسات الامنية اليومية الاعتيادية التي تكون بشكل صباحي ومسائي .. اما في احيان اخرى فتستخدم هذه الشائعات من قبل شخصيات مدفوعة اقليميا ودولية تعمل على زعزعة الوضع الامني والسياسي العراقي وجس نبض الشارع في موضوع معين كاخلاء السفارة الاميركية في بغداد وانسحاب القوات الامريكية .. وغيرها من الامور الاخرى .

غالبية الطبقة السياسية هي ايضا تمتلك جيوشا الكترونية تحت يافطة المكتب الاعلامي .. ولكن في الخفاء تستخدم لتسقيط الخصوم السياسيين .. ومهاجمة كل من يخالفهم الرأي .. ويتعارض مع معتقداتهم وتوجهاتهم ..

ويرى مراقبون انه لا يمكن للحكومة ان تبني دولة مؤسسات بشخصيات تكنوقراط ما لم يتم القضاء على هذه الاصوات النشاز التي تؤجج الوضع وتضلل المواطنين .. لا سيما تسقيط كل مرشح لتولي منصب مهم في الدولة خارج عباءتها .

» انضم إلى "قناة السومرية" على يوتيوب الآن، أنقر هنا

سياسة

أمن

خاص السومرية

+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
telegram
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
Messenger
telegram
اعلان
اعلان
نعم
نعم
لا
لا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية