اعلان

بالفيديو: السباق الانتخابي يبدأ مبكراً والخصومة تشتدّ

2021-05-11 | 05:25
facebook
Twitter
Whatsapp
telegram
السومرية - أخبار العراق
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
Messenger
telegram

بالفيديو: السباق الانتخابي يبدأ مبكراً والخصومة تشتدّ

المصدر:
1,726 مشاهدة

الاحداث المتتابعة التي تشهدها البلاد في الاونة الاخيرة تثير الكثير من علامات الاستفهام لاسيما وان ماراثون التحالفات الانتخابية بدأ منذ عدة ايام وسط مخاوف من التزوير والتلاعب بنتائج الانتخابات التي ما يزال الشك يدور حول إجرائها بموعدها المقرر في العاشر من تشرين أول المقبل.

بعد عدة ايام من اغلاق المفوضية العليا المستقلة للانتخابات باب تسجيل الكيانات السياسية لانتهاء المدة المحددة .. انطلقت الاحزاب السياسية صوب قريناتها لبحث ما يمكن ايجاده من مشتركات بينهم لخوض الانتخابات المقبلة والمقرر ان تجرى في العاشر من تشرين الاول المقبل. ولعل ان اغلب الاحزاب لا تزال في طور التباحث والاتفاق لتعلن بعض القوى السياسية عن تحالفاتها، وبرنامجها الانتخابي ولكن ليس بشكل مباشر في محاولة لكسب ثقة الجمهور منذ البداية والتركيز على متطلبات الشارع في ظل الظروف الاقتصادية والسياسية التي يمر بها العراق. لكن المطاف لم ينته الى هنا وانما تستمر جولة الحوارات ما بين الفرقاء لتوسيع محتوى التحالفات الانتخابية والجديد الذي برز على الساحة السياسية هذه المرة انفراط عقد بعض القوى سواء كانت من الشيعية او السنية او حتى الكردية ليبحث كل طرف عن ما يخدم مصالحه بشكل اوسع ويكمل مسيرته السياسية مع ما يتطابق وفق رؤاه خلال السنوات الاربع المقبلة.

وفي خضم ما تشهده الساحة السياسية من احداث شهدت العاصمة بغداد وعدد من المحافظات الاخرى حوادث امنية مختلفة اخرها حريق مستشفى ابن الخطيب واغتيال ناشط في مدينة كربلاء وتعرض صحفي الى محاولة اغتيال لكن اسباب هذه الحوادث كانت غامضة لتبدأ بعض الجهات باستخدام تلك الحوادث للنيل من خصومها واعتبار ان تلك الاحداث هي جزء من تقصيير المسؤولين التابعين الى جهة معينة او بسبب تهاون طرف اخر. هذا الاسلوب ربما يكون المتضرر الوحيد منه هو المواطن العراقي كون الصراع ما بين تلك الاحزاب سيخلف الكثير من المعاناة للمواطن البسيط.

مراقبون اعتبروا ان استمرار الاهمال والانشغال بالمصالح الخاصة قد يصل بالشعب العراقي الى نتائج لا تحمد عقباها ورفض الطبقة السياسية الحاكمة للبلاد كونها تربعت على عرش السلطة ونادت في الانتخابات بشعارات تركتها في المناطق الفقيرة لتذهب للمنطقة الخضراء بثوب مصالحها فقط.

» انضم إلى "قناة السومرية" على يوتيوب الآن، أنقر هنا

سياسة

خاص السومرية

بالفيديو

+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
telegram
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
Messenger
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية