اعلان

العرب يجتمعون في مكة لبحث التداعيات على السلم والأمن الإقليمي

2019-05-30 | 14:42
العرب يجتمعون في مكة لبحث التداعيات على السلم والأمن الإقليمي
المصدر:
1,525 مشاهدة

تستضيف المملكة العربية السعودية القمة العربية الطارئة الرابعة عشرة، لبحث التداعيات الخطيرة على السلم والأمن الإقليمي والدولي وعلى المنطقة.

تأتي هذه القمة بعد الهجوم على سفن تجارية في الإمارات، والهجوم على محطتي ضخ النفط في المملكة، بالإضافة التوتر الحاصل في منطقة الخليج بين الولايات المتحدة وإيران

وعن هذه القمة وأهدافها والمخاطر التي عقدت من أجلها، يرى المحلل السياسي محمد آل زلفى، عضو مجلس الشورى السعودي السابق، بأن هذه القمة تأتي ضد إيران، ويكمل: "الخطر المهدد لأمن المنطقة هو إيران وانضمت إليها تركيا بكل أسف، بالإضافة إلى العدو التقليدي في المنطقة إسرائيل".

ويتابع "نحن في مكة وفي شهر رمضان وفي قمة طارئة، فإن كان العرب جادين في توحيد صفوفهم، فيجب حماية الأمن القومي والتصدي لهؤلاء، والقول للعالم أننا لسنا دعاة حرب، ولكن نريد من العالم أن يقف إلى جانب العرب في لجم هؤلاء، الذين يهددون منطقتنا العربية وأمننا القومي".

ويوافق المحلل السياسي المصري أحمد العناني على ما قاله المحلل السعودي، ويوضح: "أعتقد أن هذه المخاطر هي السياسة التي تتبعها إيران لزعزعة منطقتنا العربية، والسعودية ترى بأن إيران تدعم وكلاء لها كالحوثيين وتهدد أمن السعوديين، كما شاهدنا حادث الفجيرة الأسبوع الماضي، وأيضا الاعتداء على منصات النفط في السعودية، وجاءت الدعوة باعتقادي من الممكلة العربية السعودية لتوجيه رسالة إلى إيران وهي رد على إيران".

ويضيف أن "المملكة السعودية تريد زيادة عزلة إيران في المنطقة، وأن يكون هناك موقف إسلامي وعربي قوي ضد إيران، حتى تكون بمثابة المعزولة أمام المجتمع الدولي والولايات المتحدة".

أما مدير مركز الدراسات الاستراتيجية في طهران، أمير الموسوي فيرى العكس، قائلاً "في الحقيقة الخطر هو السعودية، لأنها شكلت هذه القمم الثلاث المكلفة في الشهر المبارك، وهي كان بإمكانها إيقاف الحرب وهي التي بدأتها على اليمن، حيث كان خلافات بين الأشقاء اليمنيين، وكان بإمكانهم حل مشاكلهم فيما بينهم، لا أن تدخل دول أخرى لتقصفهم، ومن غير نتيجة".

ويتابع أنه "كان بإمكان المملكة الاستفادة من وجود القادة لإيجاد حلول في اليمن والمنطقة، والقمة بحسب الرؤية السعودية موجهة ضد إيران، وهم يتصورون أن إيران تحرض اليمنيين ضدهم، ولا يذكرون التصرفات الدموية اليومية ضد اليمنيين، وكان هناك طرح من قبل الجمهورية الإسلامية الإيرانية".
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية