اعلان

بالفيديو: العالم يثور... فهل تختفي الاحزاب السياسية عن الوجود؟

2019-11-01 | 05:31
المصدر:
4,275 مشاهدة

مشاهد الثورة تتكرر في مختلف أنحاء العالم. الاحتجاجات تعم الدول العربية والاجنبية على حد سواء. فما الذي يحصل؟ أهي ثورة عالمية؟ وما الذي يميز الثورة في الدول العربية عن شبيهاتها في الدول الاجنبية؟

يعتقد البعض ان مشاهد الثورة والاحتجاجات التي يشهدها العراق في مختلف المناطق، لا تحصل في دول أخرى تعتبر "متطورة". ولكن ليس هذا هو الحال... فغالبا ما يسعى الثوار في العراق للحفاظ على السلمية أثناء التظاهر للمطالبة بأدنى حقوقهم المعيشية وايجاد فرص عمل ومحاربة الفساد، على حد تعبيرهم. كما ينتفض المواطن في مختلف أنحاء العالم للتظاهر بحقه المشروع والتعبير عن مطالبه، مثلما يسمح له القانون بالطرق السلمية.
ورغم ذلك، يتساءل البعض، هل يحصل هذا فقط في العراق؟ وهل هذه الطريقة في التعبير محقة؟
في هذا السياق، نشر موقع 9GAG الاميركي مقطع فيديو بعنوان: بدأت الثورة، حيث يظهر أشكال الاحتجاجات في عدد كبير من الدول حول العالم. فظهرت الاحتجاجات في تشيلي وهونغ كونغ واسبانيا والاكوادور وفي لبنان والعراق، متشابهة تماما.
مع الاشارة الى ان في الفيديو تظهر لقطات من تظاهرات الشعب في كل بلد ذكر أعلاه. كما تظهر اشتباكات المتظاهرين مع الشرطة والقوى الامنية في مختلف هذه البلدان.
وكل ما يجمع هؤلاء الثوار هي مطالبهم في الاحتجاج مقابل قرارات الحكومة التي لا ترضيهم... فاختار المواطن التشيلي الاحتجاج بعد زيادة سعر تذاكر المترو في سانتياغو، مثلا. والمواطن الهونغ كونغي احتج على مشروع قانون يسمح بتسليم مطلوبين للصين. أما الاسباني فقد تظاهر للمطالبة باستقلال كتالونيا. والاكوادوري تظاهر بعد زيادة اسعار المحروقات. غير أن اللبناني تظاهر بعد الحديث عن ضرائب جديدة على الاتصالات. وخرج العراقي بمظاهرة للمطالبة بالخدمات والوظائف... وبطبيعة الحال، اصطدم المتظاهرون مع عناصر الشرطة.
المظاهرات تضاعفت في مختلف دول العالم، في هذه الاسابيع الاخيرة. صحيح أن الاسباب مختلفة ومتعددة، لكن الطريقة واحدة: النزول الى الشارع لرفع الصوت ضد المسؤولين، والمطالبة بالحقوق. فهل من قواسم مشتركة؟
اللافت في كل هذه الاحتجاجات، أن الشعب سئم من الغلاء المعيشي والفساد والقمع، على حد تعبيرهم، وقرروا التظاهر والاحتجاج ضد السلطة الحاكمة. فانضم الصغار الى الكبار وعمت الاضرابات في كل أنحاء البلاد.
ويبقى السؤال، هل هذه المشاهد تمهد لثورة عالمية غير متوقعة؟ أم أن الاحزاب السياسية ستختفي عن الوجود ويتحد الشعب "الثائر" لبناء وطنهم كما يحلمون؟

دوليات

علم وعالم

+A
-A
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية