اعلان

أحدهم مفقود.. القصة الكاملة لخمسة أطفال روس نشأوا في العراق

2019-11-20 | 04:55
أحدهم مفقود.. القصة الكاملة لخمسة أطفال روس نشأوا في العراق
المصدر:
3,629 مشاهدة

أفادت مفوضة حقوق الطفل في مقاطعة بينزا الروسية يلينا ستولياروفا، أن الأطفال الأربعة الذين تم إجلاؤهم من العراق سيصلون إلى مقاطعة بينزا، حيث سيعيشون تحت وصاية أقاربهم وقد تم حل جميع المسائل الإجرائية.

وقالت ستولياروفا لـ سبوتنيك، "يعود أربعة أطفال إلى هنا، إلى جدهم وجدتهم، لقد ساعدنا في إعداد وثائق الوصاية"، مبينة ان "بعض الأطفال ولدوا خارج روسيا، لذلك كان من الضروري إصدار شهادات ميلاد هنا، واختيار ولي الأمر، والتحقق من شروط المعيشية".
 
وأضافت "كان علينا أن نتأكد من أن الجدة ستتعامل مع عملية التكيف، وإعادة تأهيل هؤلاء الأطفال، وتربيتهم، كانت الجدة ثابتة للغاية في الإعداد، كانت تدرس، ساعدناها بما تحتاجه... وتم حل جميع المسائل الإجرائية، والمسألة الآن هو تربية هؤلاء الأطفال، سيكون من الضروري، أولاً وقبل كل شيء، متابعة تعليمهم".
 
ووفقا للمفوضية "سيدرس طفلان في عمر 8 و6 سنوات بداية في المنزل، وسوف يحضرهما المدرسون ويتعاملون معهما حتى يتكيفوا، وستكون الأسرة الوصية تحت متابعة أجهزة الوصاية ومفوض حقوق الطفل".
 
وأضافت أنه "يجب على الأطفال الآن الخضوع لفحص طبي في موسكو، وفي حالة عدم وجود مشاكل صحية، سينقل الأطفال إلى الأسرة التي ستتولى أمرهم".
 
وفي وقت سابق، أخبرت ناجية إسماعيلوفا، إحدى سكان مقاطعة بينزا، التي أتت من أجل أحفادها إلى موسكو، أنها على دراية بالأحفاد الخمسة الذين نشأوا في العراق، أربعة منهم فقط عادوا من بغداد أمس الاثنين، ولم يعثر على الخامس.
 
ووفقا لها، انتقلت ابنتها إلى العراق في سن 27 مع طفل واحد عندما كان "الوضع هادئ وسلمي"، والآن هذا الطفل يبلغ من العمر 8 سنوات، والثلاثة الآخرين هم عن أعمار 6 سنوات و3 سنوات و1.7 شهر.
 
ولفتت الجدة أنه "سيتم وضع الأطفال في المدرسة ورياض الأطفال"، موضحة ان "والد الأطفال من العراق، وابنتها موجودة حاليًا في سجن بغداد بسبب عبورها الحدود بصورة غير قانونية".
 
وكانت السكرتيرة الصحفية لمحافظ مقاطعة بينزا، دينا شيريموشينا، قد ذكرت في وقت سابق أن السلطات في المقاطعة ستتولى رعاية الأطفال الذين تم إجلاؤهم من العراق حتى يتمكنوا من إعادة تأهيل أنفسهم في أقرب وقت ممكن والتكيف اجتماعيًا مع بيئتهم الجديدة.
 
ويوم أمس الاثنين، تم إعادة 32 طفلاً روسيًا عائلاتهم انضمت إلى "داعش" في العراق على متن طائرة خاصة تابعة لوزارة الطوارئ الروسية.
 
وقالت آنا كوزنتسوفا، المفوضة الرئاسية لحقوق الطفل، إنه "سيتم إرسال الأطفال إلى أقاربهم في 13 إقليما روسيا، وهي مقاطعات بينزا و ياروسلافل وإيكاترينبورغ وموسكو وتشيليابينسك وتيومين، وكذلك في جمهورية الشيشان وداغستان وإنغوشيا إقليم بريموريه وغيرها من أقاليم روسيا الاتحادية".
 
يذكر أنه في عام 2017 تأسست لدى المفوضية الروسية لشؤون الطفل، لجنة بين الوزارات المعنية بدعم عودة الأطفال الروس من مناطق الصراعات إلى الوطن.
 
ووضعت اللجنة بالتنسيق مع وزارات الخارجية والطوارئ والداخلية والصحة، وغيرها من الوزارات الروسية الترتيبات الخاصة لذلك، والتي من خلالها أصبح بالإمكان تنظيم عملية عودة أكثر من 100 طفل من العراق إلى روسيا.

+A
-A
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية