اعلان

"فيروس كورونا".. المزيد من الاصابات وصحيفة فرنسية تكشف معطيات جديدة

2020-02-09 | 12:35
"فيروس كورونا".. المزيد من الاصابات وصحيفة فرنسية تكشف معطيات جديدة
11,273 مشاهدة

مع استمرار تفشي فيروس كورونا الجديد في الصين، وتجاوز الإصابات ثلاثين ألفا، ووصول الوفيات إلى سبعمئة؛ تتكشف معطيات حول الفيروس تدعو للقلق، وفي المقابل هناك أيضا أخبار جيدة.

وحتى يوم الاحد، سجلت الصين 811 حالة وفاة بفيروس كورونا، وتم تسجيل حوالي 37200 إصابة في الصين وفق ما أعلنت لجنة الصحة الوطنية.

ويشير تقرير نشرته صحيفة "نوفال أوبسارفاتور" الفرنسية إلى أن الحالة الرابعة لفيروس كورونا في فرنسا لم يشخصها المستشفى عند فحص للمريض في المرة الأولى.

وكان الرجل مصابا بالحمى ولا يعاني من السعال ولم يكن أيضا قادما من مدينة ووهان. وهو رجل صيني يبلغ من العمر ثمانين عاما، ولم تكتشف الحالة في البداية نظرا لأن الأعراض التي ظهرت على المريض لم تكن مطابقة لأعراض الفيروس.

ووفقا للبروفيسور يزدان يزدانبانا، رئيس قسم الأمراض المعدية في مستشفى بيشات في باريس؛ فإن أعراض ضعف الجهاز التنفسي لم تظهر لدى المريض إلا لاحقا، حيث وقع تصنيف الحالة والاحتفاظ به في المستشفى.

صعوبة التشخيص تعني أن الأطباء لن يعرفوا أن الشخص يحمل فيروس كورونا، ولذلك فإن المريض قد يعود لبيته أو حتى يبقى في المستشفى دون عزل، وينقل المرض للعديد من الأشخاص، وللعاملين في الرعاية الصحية.

وكشفت دراسة نشرت الجمعة عن أن أربعين شخصا من العاملين في مجال الرعاية الطبية داخل مستشفى واحد في مقاطعة ووهان الصينية التقطوا فيروس كورونا في يناير/كانون الثاني الماضي خلال تعاملهم مع مصابين داخل المستشفى، مما يسلط الضوء على المخاطر التي تحيق بالعاملين في الخطوط الأمامية لمكافحة الفيروس.

ويعتقد أن مصابا واحدا تم إدخاله قسم الجراحة نقل الفيروس إلى عشرة عاملين، وفقا لدراسة أجراها أطباء في مستشفى تشونغنان التابع لجامعة ووهان، ونشرتها مجلة الجمعية الطبية الأميركية (جاما).

كما أصيب بالفيروس 17 مريضا كانوا يتعالجون من أمراض أخرى مختلفة في المستشفى. وأصيب 138 مريضا بالفيروس في فترة امتدت من 1 إلى 28 يناير/كانون الثاني الماضي، حيث شكلت نسبة انتقال العدوى داخل المستشفى 41% من جميع الحالات.

ونشرت الدراسة بعد ساعات فقط من وفاة الطبيب الصيني لي ون ليانغ الذي كان أول من حذر من فيروس كورونا.


وحذرت منظمة الصحة العالمية الجمعة من أن العالم يواجه نقصا في الأقنعة ومعدات الحماية الأخرى من فيروس كورونا.

وقال مدير عام المنظمة تيدروس أدانوم غبرييسوس خلال اجتماع للجنة التنفيذية في جنيف "يواجه العالم نقصا مزمنا في معدات الحماية الفردية"، لافتا إلى أن الطلب "زاد بما يصل إلى مئة مرة مقارنة بالأوضاع العادية، في حين تضاعفت الأسعار بنحو عشرين مرة".

وأشار إلى أن منظمة الصحة "لا تشجع على إنشاء مخزون في دول أو مناطق يعد انتقال (العدوى) فيها منخفضا".

وأقرت الحكومة الصينية مطلع الأسبوع بأنها بحاجة إلى أقنعة واقية بصورة عاجلة لمواجهة فيروس كورونا.
» انضم إلى "قناة السومرية" على يوتيوب الآن، أنقر هنا
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
telegram
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
Messenger
telegram
اعلان
اعلان
نعم
نعم
لا
لا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية