اعلان

"أزمة الرمان" تشعل ازمة بين السعودية ولبنان

2021-04-27 | 06:44
"أزمة الرمان" تشعل ازمة بين السعودية ولبنان
4,847 مشاهدة

تقرير: السومرية نيوز

أثار قرار سعودي بوقف استيراد المنتجات الزراعية اللبنانية جدلا واسعا وطرح الكثير من التساؤلات حول أسبابه وتداعياته.

يأتي هذا بعد أن أعلنت السلطات السعودية منع دخول الخضراوات والفواكه اللبنانية إلى أراضيها أو عبرها، انطلاقا من الأحد الماضي، لـ "استغلالها في تهريب مواد مخدرة".

وفي بيان رسمي، قالت وزارة الداخلية السعودية إنها لاحظت تزايد المحاولات لـ "استهداف المملكة من مهربي المخدرات في لبنان"، مطالبة الحكومة اللبنانية بتقديم ضمانات لوقف عمليات التهريب "الممنهجة".


وفي أول رد على البيان السعودي، قال وزير الخارجية والمغتربين اللبناني إنه "نقل قرار الحظر إلى كبار المسؤولين ودعا سلطات بلاده إلى العمل بأقصى الجهود لإحباط أي محاولات تضر بالمزارعين اللبنانيين". 
 
استعداد للتعاون

من جهته، قال اللواء محمد فهمي، وزيرالداخلية اللبناني في حكومة تصريف الأعمال، إن بلاده على استعداد للتعاون مع كل الدول لمكافحة تهريب المخدرات.

وأضاف الوزير لرويترز أن الأمن اللبناني "يبذل جهودا جبّارة في موضوع محاربة عمليات تهريب المخدرات، وفي هذه الحرب قد ينجح المهربون في بعض الأحيان لكن هذا لا يلغي الجهد الكبير والعمل الدقيق الذي يستهدف بنجاح عشرات عمليات التهريب ويوقفها".

ودعا فهمي إلى "مزيد من تعاون الأجهزة الأمنية بين البلدين لحماية شعبيهما".

خسارة كبيرة

أما وزير الزراعة اللبناني، عباس مرتضى، فأوضح لرويتز أن الحظر السعودي على واردات الخضر والفاكهة من بلاده "خسارة كبيرة".

وتابع: "قيمة تلك الصادرات اللبنانية للسعودية تبلغ 24 مليون دولار سنويا".

وأضاف "الأمر خطير للغاية خاصة إذا أثر سلبا على الصادرات لباقي دول الخليج التي قد تتخذ إجراءات مماثلة".
 
ومن جانبه، قال السفير اللبناني لدى السعودية، فوزي كبارة، إن تهريب المخدرات يسيئ إلى بلاده، نافيًا أن تكون مصدر التهريب إلى المملكة.

وأضاف السفير اللبناني، في تصريحات لقناة "الإخبارية" السعودية الرسمية: "لبنان ليس مصدر التهريب ولسنا في موسم جني الرمان".

وذكر السفير اللبناني إن "العصابات المهربة لا تهتم بمصلحة لبنان وعلاقاته. علينا استكمال التحقيق لمعرفة من وراء عمليات التهريب".

وأكد السفير فوزي كبارة أنه "على القوى الأمنية الضرب بيد من حديد تجاه تهريب المخدرات"، الذي "يسيئ إلى سمعة لبنان". وقال إن بلاده ستكثف الجهود الأمنية لعدم تهريب المخدرات مستقبلا.
 
وفي السياق ذاته، علق النائب اللبناني زياد الحواط، اليوم الجمعة، على القرار السعودي بمنع دخول الخضار والفواكه القادمة من لبنان إلى أراضي المملكة.

وقال الحواط في تغريدة بحسابه على "تويتر": "لقد حذرنا وناشدنا وتقدمنا بإخبارات علنا نجد من يتحرك ولكن من دون جدوى.‏ التهريب مستمر وعواقبه تزداد وبسببه تغلق منافذنا على الخارج".

وأضاف النائب اللبناني: "ملايين الدولارات تهرب شهريا. ‏بالأمس مواد مدعومة واليوم مخدرات ‏كل هذا كنا لنتلافاه لو اتخذ القرار السياسي بضبط الحدود. دولة تحكمها المافيا والدويلة".

مواقع التواصل الاجتماعي

 وشهدت مواقع التواصل الاجتماعس ضجة حول الموضوع، حيث ان موقع تويتر ضج بعشرات الوسوم التي استطاعت تصدر قوائم المواضيع الأكثر تداولا في لبنان.
فالمنتقدون للقرار يقولون إن "الهدف من منع شحنات الخضراوات والفواكه هو الضغط على لبنان وحزب الله".
حيث قال رئيس المكتب السياسي-الحزب السوري القومي الاجتماعي على تويتر: "تهريب المخدرات عمل مُدان من أي جهة أتى، ولكن ردة الفعل السعودية المبالغ فيها والآحادية تجاه الموضوع ومن دون اي تواصل مع الدولة اللبنانية لاجراء التحقيقات اللازمة، تجعلنا نشك بأن يكون الموضوع مفتعل ويأتي بأطار استكمال الحصار على لبنان من البوابة الزراعية..

» انضم إلى "قناة السومرية" على يوتيوب الآن، أنقر هنا
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
telegram
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
Messenger
telegram
اعلان
اعلان
شاهدها هسه
المزيد
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية