اعلان

الذكرى الـ20 لهجمات 11 سبتمبر.. روايات من قلب الحدث لليوم الدامي

2021-09-11 | 03:43
الذكرى الـ20 لهجمات 11 سبتمبر.. روايات من قلب الحدث لليوم الدامي
1,060 مشاهدة

تحل اليوم الذكرى السنوية الـ20 لهجمات 11 سبتمبر، حيث تعرضت الولايات المتحدة، تحديدا في نيويورك وواشنطن، لهجوم ارهابي هو الاعنف عام 2001، راح ضحيته المئات.

وهجمات 11 سبتمر، هي مجموعة من الهجمات الإرهابية التي استهدفت الولايات المتحدة، وجرت بواسطة أربع طائرات نقل مدني تجارية، تقودها أربع فرق تابعة لتنظيم القاعدة الارهابي ، وُجِهت لتصطدم بأهداف محددة.

وقد نجحت ثلاث منها في ذلك، بينما سقطت الرابعة في أراضي ولاية بنسيلفانيا.

تمثلت أهداف الطائرات الثلاث في برجي مركز التجارة الدولية الواقعة في مانهاتن ومقر وزارة الدفاع الأمريكية، المعروف بإسم البنتاغون، بينما لم تُحدّد التحريات حتى اليوم الهدف الذي كان يريد خاطفو الطائرة الرابعة ضربه.

تسببت هذه الأحداث في مقتل 2977 شخصاً إضافة إلى 19 شخصا من إرهابيي تنظيم القاعدة المسؤولين عن خطف الطائرات، إضافة لآلاف الجرحى والمصابين بصورة غير مباشرة جراء استنشاق دخان الحرائق والأبخرة السامة.

وسلط تقرير لصحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، السبت، على المصابين بطريقة غير مباشرة، يضافون إلى 25 ألفا، وهو الرقم الرسمي لعدد مصابي الهجمات الإرهابية.

وذكرت الصحيفة أن 400 ألف أميركي من منطقة مانهاتن السفلى تعرضوا إلى مواد سامة انبعثت أثناء انهيار برجي مركز التجارة العالمي، وهذا أدى إلى مشكلات صحية جرى تشخصيها بعد سنوات عدة.

وسجل أكثر من 111 ألف أميركي في برنامج صحي تأهيلي بعد الهجمات، غالبيتهم من نيويورك، توفي منهم في السنوات الماضية نحو 4600 شخص.

وعلى الرغم من أن البرنامج لا يجمع معلومات عن سبب الوفاة، يعتقد بعض مسؤولي الصحة أن الكثيرين ماتوا من أمراض مرتبطة بهجمات سبتمبر.

وكانت ضابطة الشرطة، فال فيلاسكيز-شتيز، تشارك في جهود الإنقاذ في موقع الهجمات الإرهابية، ولا تزال تذكر كتلة الغبار الناجمة عن الهجمات، إذ بدت وكأنها "عاصفة ثلجية".

أما باربرا بورنيت، فقد كانت محققة في شرطة مدينة نيويورك وأصيبت بمرض خطير في الرئة جرى تشخيصه في عام 2004.

ولا ينس أميت فريلاندر الذي يبلغ من العمر حاليا ( 37 عاما) تلك اللحظات العصيبة في خريف 2001، عندما كان طالبا في المدرسة الثانوية، حيث جرى نقله إلى فصل آمن، في وقت كان غبار الهجمات طاغيا في المدينة.

وذكرت "نيويورك تايمز" أن هؤلاء الثلاثة مجرد نماذج من بين عشرات الآلاف الذين تعرضوا لأمرض خطيرة، مثل السرطان والباركنسون، وهي مرتبطة بما حدث في يوم الهجوم الفظيع.

» انضم إلى "قناة السومرية" على يوتيوب الآن، أنقر هنا
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
telegram
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
Messenger
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
كثيف
كثيف
غير كاف
غير كاف
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية