اعلان

الصدر يندد بـ"مطامع" منتمين للحشد الشعبي ويدعو لـ"عزل" بعض عناصره

2015-04-28 | 12:51
الصدر يندد بـ"مطامع" منتمين للحشد الشعبي ويدعو لـ"عزل" بعض عناصره
16,757 مشاهدة

ندد زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، الثلاثاء، بما وصفها "مطامع" منتمين للحشد الشعبي، وفيما دعا إلى "عزل" بعض عناصر الأخير ممن يرغبون بـ"تسييس الجهاد" كما حصل في "ادعاء" مقتل نائب رئيس النظام السابق عزت الدوري، طالب البرلمان باستصدار قانون يمنع التدخل الأميركي "الغاشم" في العراق.

السومرية نيوز/ النجف
ندد زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، الثلاثاء، بما وصفها "مطامع" منتمين للحشد الشعبي، وفيما دعا إلى "عزل" بعض عناصر الأخير ممن يرغبون بـ"تسييس الجهاد" كما حصل في "ادعاء" مقتل نائب رئيس النظام السابق عزت الدوري، طالب البرلمان باستصدار قانون يمنع التدخل الأميركي "الغاشم" في العراق.

وقال الصدر في بيان تلاه القيادي في التيار الصدري الشيخ مهدي سميسم خلال مؤتمر صحافي عقده، اليوم، في الهيئة السياسية للتيار بمحافظة النجف وحضرته السومرية نيوز، إن "الحشد الشعبي على استعداد للدفاع عن العراق من شماله إلى جنوبه بما فيه الانبار والموصل"، مبيناً أن "انتصارات الحشد في تحرير مدن العراق من أيادي الجاهلية المتعطشة للدماء صار لزاماً عليه إتمام نصره وتقدمه في باقي المناطق لا سميا بعد أن تأجل تجهيز الجيش والشرطة وإعادة هيبتهما".

وأضاف الصدر، أن "الحشد الشعبي يمر اليوم بصعوبات وتحديات منها الخلافات والمطامع السياسية لبعض منتميه وعدم تراصفه ووحدته وكثرة أطرافه وفصائله، فضلاً عن التدخل الأميركي الغاشم، واحتمالية تدخل أطراف خارجية كما حصل في اليمن"، لافتاً إلى أنه "على الرغم من وجود المليشيات ذات الأبواق الطائفية إلا ان الحشد الشعبي جاهز لتحرير الانبار وبعدها الاتجاه إلى الموصل".

وشدد الصدر على ضرورة "تنظيم فصائل الحشد من خلال عزله وجميع فصائله عن السياسية والسياسيين وعزل بعض عناصره الراغبين بتسييس الجهاد وتجييره لصالحها الحزبي والفئوي كما حدث في ادعاء مقتل المجرم عزت الدوري، مع لم الشمل تحت راية العراق وراية الشهيدين الصدرين والمرجعية الدينية"، مؤكداً استعداده لـ"الاجتماع بهم لان بقائهم مشتتين فيه مساوئ عدة منها ضياع الانتصار وتشويه سمعة الحشد مع تجيير النصر إلى جهة دون أخرى".

ودعا الصدر الحكومة إلى "عدم التعويل على الموقف الأميركي في محاربة الإرهاب"، مطالباً بـ"العمل داخل البرلمان لاستصدار قانون يمنع التدخل الأميركي الغاشم بأسرع وقت".

وتابع الصدر، "نوجه الأمر لكل محب بالاستعداد للجهاد والدفاع عن المقدسات على الرغم من وجود بعض العقبات السياسية من البعض والتي تحول دون زجكم في سوح القتال"، لافتاً إلى أنه "سيتم في بيان آخر تحديد موعد لاستعراض مليوني مهيب يرعب العدو والإرهاب في حال رفض البعض أو توانى عن الدفاع عن المقدسات التي صارت في خطر محدق لا يحول دونه إلا تواجد الأبطال أمثالكم".

وكان الصدر دعا، في (3 آذار 2015)، إلى عزل "الميليشيات الوقحة" لكي لا تكون "نقطة سوداء" في جبين "الجهاد" والوطنية، معتبراً أن هذه الميليشيات "تسيء" للحشد الشعبي وتريد بسط نفوذها بالذبح والاغتيالات.
» انضم إلى "قناة السومرية" على يوتيوب الآن، أنقر هنا
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
telegram
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
Messenger
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
كثيف
كثيف
غير كاف
غير كاف
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية