اعلان

السامرائي يشيد بتشكيل تحالف القوى واستبعاد الفاسدين

2019-05-13 | 15:46
السامرائي يشيد بتشكيل تحالف القوى واستبعاد الفاسدين
533 مشاهدة

أشاد رئيس حزب المسار المدني النائب مثنى عبدالصمد السامرائي، الاثنين، بخطوة نواب المحافظات المحررة باستبعاد أشخاص عرفوا بفسادهم والعودة لتشكيل تحالف القوى وإنهاء تكتل المحور.

وقال السامرائي في تصريح صحفي تابعته السومرية نيوز، "لقد طالبنا مراراً بضرورة عزل الفاسدين العابثين وتجار الإرهاب وإخراجهم من دائرة صنع القرار بسبب استغلالهم السيء لعنوان كتلة المحور ولمحافظاتنا التي عانت طوال سنوات من فسادهم ومؤامراتهم"، مبينا "قد تأكد ذلك للجميع مؤخراً خلال صفقة بيع المناصب في نينوى والتي اشتركت فيها أطراف من خارج المحافظة".

وأكد السامرائي تمسك نواب المحافظات المحررة برئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي والتفافهم حول مصالح محافظاتهم ودعمهم لتشكيل تكتل يجمعهم وينظم عملهم لما فيه الصالح العام"، مشيراً إلى أن "أغلب نواب القائمة الوطنية أكدوا موقفهم الانحياز لجمهورهم ومحافظاتهم والوقوف صفاً واحداً ضد الفاسدين العابثين وتجار الإرهاب وانخراطهم بتحالف القوى العراقية".

وأشاد "بخطوة نواب المحافظات المحررة باستبعاد أشخاص عرفوا بفسادهم وعبثهم من خلال العودة الى تشكيل تحالف القوى وإنهاء تكتل المحور الذي حاول الفاسدون العابثون توظيفه في إجراء صفقاتهم المشبوهة طوال الأشهر الماضية وآخرها صفقة المناصب في محافظة نينوى".

وأكدت النائب عن محافظة نينوى سميعة غلاب، اليوم الاثنين، اعلان اتحاد القوى العراقية بعضوية 32 نائباً واخراج خميس الخنجر واحمد الجبوري ابو مازن منه، فيما اشارت الى الاتحاد سيبقى ضمن تحالف البناء بانتظار ردات الفعل من باقي الكتل تجاه ماحصل في نينوى.

فيما اعلن خمسة نواب وهم فلاح الزيدان ولطيف الورشان ورعد الدهلكي وانتصار الجبوري وغيداء كمبش، اليوم الاثنين، انضمامهم الى تحالف القوى العراقية، مشيرين الى ان تشكيل هذا التحالف ابعد الاطراف المتورطة بالفساد والارهاب.

+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
 
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية