اعلان

ذا غارديان: سليماني طلب من قادة فصائل عراقية الاستعداد للحرب

2019-05-17 | 02:06
 ذا غارديان: سليماني طلب من قادة فصائل عراقية الاستعداد للحرب
4,724 مشاهدة

بالتزامن مع تصاعد التوتر بين واشنطن وطهران، نقلت صحيفة "ذا غارديان The Guardian" البريطانية، عن مصادر استخباراتية رفيعة قولها، إن قائد فيلق القدس الإيراني، قاسم سليماني، اجتمع قبل 3 أسابيع بعناصر من فصائل عراقية، وطالبهم بـ"الاستعداد لحرب بالوكالة".

وتقول الصحيفة فأن تحرك سليماني المريب أثار مخاوف أميركا وحلفائها من تعرض مصالحهم في المنطقة لتهديدات، الأمر الذي جعل الخارجية الأميركية تطلب من موظفيها "غير الأساسيين" مغادرة العراق، كما رفعت بريطانيا (امس الخميس) مستوى التأهب لقواتها ودبلوماسييها، نظراً لمخاطر أمنية كبيرة من إيران.

ورغم الاجتماعات المستمرة بين سليماني والفصائل على مر السنوات الخمس الماضية، إلا أن حديثه هذه المرة كان مختلفاً، بحسب قول أحد المصادر التي نقلت عنها صحيفة "ذا غارديان": "رغم أنها لم تكن دعوة صريحة للحرب إلا أنها في المقابل لم تكن بعيدة كثيراً عن ذلك السياق".

وطبقا للمصادر الاستخباراتية، التي اوردتها الصحيفة، فقد حضر الاجتماع جميع قادة الفصائل التي تنضوي تحت لواء "الحشد الشعبي".

وتقول الصحيفة فأن سليماني وباعتباره قائدا لفيلق القدس يلعب دوراً مهماً في توجيه تحركات الفصائل وتنسيق عملياتها، حيث مثّل على مر السنوات الـ15 الماضية يد إيران الضاربة في كل من العراق وسوريا، والتي عززت من تدخل طهران في هذين البلدين العربيين.

وتشير الصحيفة الى أن المخاوف تتصاعد من أن يتحول العراق إلى ساحة مواجهة تنطلق منه إيران بعيداً عن أراضيها ضد الولايات المتحدة.



وفي وقت سابق، ( أمس الخميس )، قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب إنه يأمل ألا تندلع الحرب مع إيران، وذلك رداً على سؤال لأحد الصحافيين أثناء استقباله الرئيس السويسري في البيت الأبيض، حول ما إذا كانت واشنطن في طريقها للحرب مع طهران.

وكان ترمب قال، الأربعاء، إنه "واثق" أن إيران "سترغب قريباً في إجراء محادثات" مع واشنطن، وذلك خلال تغريدة له على حسابه في "تويتر".

وأبدى مراراً في تصريحاته انفتاحاً حيال طهران التي يعتبرها العامل الأكثر زعزعة للاستقرار في الشرق الأوسط، ولكن من دون أي نتيجة.

والعلاقات المتوترة أصلاً بين واشنطن وطهران تأزمت كثيراً منذ أسبوع.

وبعد عام من إعلان واشنطن انسحابها من اتفاق إيران النووي المبرم في 2015، أعلنت طهران في 8 ايار / مايو تعليق العمل ببعض الالتزامات الواردة فيه.

وفي اليوم نفسه شددت واشنطن عقوباتها على الاقتصاد الإيراني. وأعلن البنتاغون إرسال سفينة حربية وبطاريات باتريوت إلى منطقة الخليج إلى جانب حاملة طائرات.

وحيال هذا التصعيد، أكد المرشد الأعلى علي خامنئي الثلاثاء أن "الحرب لن تندلع" مع الولايات المتحدة.

+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
 
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية
إشترك