اعلان

الفتلاوي تتحدث عن "مؤشرات إيجابية" بأداء عبد المهدي وتُصنّف وزراءه لثلاث فئات

2019-05-29 | 17:08
الفتلاوي تتحدث عن "مؤشرات إيجابية" بأداء عبد المهدي وتُصنّف وزراءه لثلاث فئات
5,551 مشاهدة

دعت رئيس حركة إرادة حنان الفتلاوي، الأربعاء، رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي إلى إجراء تعديل وزاري لـ"إنجاح عمل حكومته"، وفيما صنّفت الوزراء الحاليين إلى ثلاث فئات بينهم "ناجحون على مواقع التواصل الاجتماعي فقط"، أكدت وجود "مؤشرات إيجابية" في أداء عبد المهدي.

وقالت الفتلاوي في حديث لبرنامج "حق الرد" الذي تبثه قناة السومرية، إن "عبد المهدي طرح برنامجاً حكومياً واعداً فيه خطة طموحة وتوقيتات زمنية، وهناك مؤشرات ايجابية في أدائه"، لافتة إلى وجود "خطوات لربما تكون بسيطة، وينظر إليها المواطن بتواضع، لكنها ستخلق قدوة ونموذجاً للسياسيين".

وأضافت أن من بين تلك الخطوات "قرار رئيس الوزراء بتسليم الهدايا التي يحصل عليها إلى الدولة، وسيره بدون مبالغة بالمواكب والحمايات، واعتذاره عن الولائم والعزائم التي تقوم بها الكتل السياسية وأصبحت مستهلكة ومضيعة للوقت، إضافة إلى فتح المنطقة الخضراء ورفع الكتل الكونكريتية".

وفي ردها على سؤال بشأن تقييمها للوزراء الحاليين، قالت الفتلاوي: "اضعهم في ثلاثة أصناف، الأول: وزير ميداني ناجح ويعرف ماذا يريد ولديه وجهة نظر ورؤية ويحقق نتائج على الأرض، ومثال على ذلك وزير الخارجية،" مبينة أن الأخير "لديه بصمة واضحة في ملف العلاقات الخارجية، إذ أصبح العراق قبلة للدول، وعلاقاتنا غير متشنجة".

وتابعت الفتلاوي، أن "المثال الآخر هو وزير النفط، الذي يمتلك رؤية مستقبلية ولديه خطوات إيجابية وأتوقع أن يشهد العراق بعد نهاية الأربع سنوات (عمر الحكومة الحالية) طفرة في ملف النفط"، مشيرة إلى أن "وزير الاسكان والبلديات هو الآخر لديه نشاطاً ظاهر اً وعملاً متابعة للمشاريع المتلكئة وزيارات يجريها للمحافظات، إذ أن هناك فرقاً وطفرة بالاداء بينه وبين الوزيرة السابقة".

وأوضحت أن "الصنف الثاني يمثل الوزير الناجح في تويتر وفيسبوك ومجموعات الواتس آب، ممن يصورون بأن العراق أصبح مثل دبي واليابان لكنهم لم يحققوا أي شيء على الأرض"، مستشهدة بذلك بـ"تغريدات (على موقع التواصل الاجتماعي تويتر) عندما تراها تقول إن أزمة الكهرباء تم حلها، في حين أن إطفاء الطاقة يستمر 12-14 ساعة في بعض المناطق".

واعتبرت الفتلاوي، أن "الصنف الثالث إن حضر لا يعد وإن غاب لا يفتقد وليست لديه بصمة"، مضيفة بالقول: "لا أشعر أن لدينا وزير صحة، على الرغم من أن اسمه جذاب ويعد شخصية أممية، لكنني لا أتعامل مع العنوان والسيرة الذاتية على الورق، بل مع العمل بالميدان وماذا يحقق على أرض الواقع".

وأكدت الفتلاوي أنه "إذا أراد عبد المهدي أن ينجح نجاحاً كبيراً عليه أن يجري تعديلاً وزارياً، فإذا لم تنجح أدواته بعد أربع سنوات ولم يتخذ أي إجراء ولم يُغير أو يُحاسب، لن أستطيع حينها التحدث بطريقة إيجابية عن الحكومة".

+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
 
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية