اعلان

نائب: السفارة الأميركية في بغداد أصبح مرتعاً للموساد وداعش ويجب إغلاقها

2019-07-13 | 04:02
نائب: السفارة الأميركية في بغداد أصبح مرتعاً للموساد وداعش ويجب إغلاقها
4,115 مشاهدة

اعتبر النائب عن كتلة صادقون البرلمانية حسن سالم، السبت، أن سفارة أميركا في بغداد أصبحت "مرتعاً للموساد الإسرائيلي وداعش"، مؤكداً وجوب إغلاقها بعد "خرقها" للأعراف والقوانين الدولية للقوانين.

وقال سالم في حديث لـ السومرية نيوز، إن "الولايات المتحدة خرقت الأعراف والمواثيق والقوانين الدولية في قضية عمل السفارات في الدول الأخرى، حيث أصبحت سفاراتها في بغداد مرتعاً للموساد الإسرائيلي والعصابات الإرهابية من الدواعش".

وأشار سالم، إلى أن "السفارة الأميركية في بغداد تركت واجبها الدبلوماسي ورعاية مصالح جاليتها في العراق، وتحولت إلى التدخل بالشان العراقي والتجسس وإثارة الشائعات والفتن".

وأضاف، أن "خرق القوانين من قبل السفارة الأميركية وخروجها عن عملها الذي نظمه القانون الدولي يجعلها تفقد صفة سفارة، بالتالي فان إغلاقها قانونياً هو أمر واجب".

وتابع، أنه "نتيجة للانقسامات السياسية وشعور البعض بأن أميركا هي ولية نعمته وأمره، فإن الحكومة أصبحت ضعيفة وغير قادرة على اتخاذ موقف حازم تجاه الخروق من السفارة الأميركية".

+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية