اعلان

مرجع ديني: تعطيل المدارس وقطع الطرق ليست طرقاً حكيمة لبناء وطن مزدهر

2019-11-22 | 06:28
مرجع ديني: تعطيل المدارس وقطع الطرق ليست طرقاً حكيمة لبناء وطن مزدهر
9,303 مشاهدة

رأى المرجع الديني محمد تقي المدرسي، الجمعة، أن تعطيل المدارس وقطع الطرق وإغلاق الموانئ وحقول النفط، لا يمكن أن تكون طرقاً حكيمة لبناء وطنٍ مزدهر، لافتا الى أن ذلك قد يؤدي إلى نتائج بعيدة عن مطالب الشعب ومصالحهم.

وقال المدرسي في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه، إن "الهدف الأساس من المظاهرات الشعبية هو الإصلاح والمطالبة بالحقوق، ولكنّ بعض الجهات حاولت جرّها إلى تخريب البلد من خلال النفخ في بوق الفتن وشعارات الكراهية، كما أن البعض إنجر إلى إستعمال العنف وتعطيل الحياة".

وأكمد المدرسي، أن "تعطيل المدارس وقطع الطرق وإغلاق الموانئ وحقول النفط، لا يمكن أن تكون طرقاً حكيمة لبناء وطنٍ مزدهر، بل قد يؤدي ذلك كله إلى نتائج بعيدة عن مطالب الشعب ومصالحهم"، داعياً العراقيين إلى "الحذر من الأبواق المشبوهة التي تبث الكراهية، وتغذي التفرقة بين أبناء الشعب، التي لو نحجت في التأثير على العراقيين فلن تنتج سوى المزيد من الفوضى والأزمات".

ومن جانبٍ آخر، إنتقد المدرسي، "القوى السياسية في البلد، التي راح ينتقد بعضها بعضاً على الملأ بدل الإصلاح من الداخل، أو سلوك الطرق القانونية لإتخاذ الإجراءات الإصلاحية، الأمر الذي أدى إلى معارضةٍ من دون تحديد أهداف واضحة، كما أدى إلى فقد المواطن ثقته بالحكومة وساسته".

وأكد أن "أغلب مشاكل العراق هي النتيجة المباشرة للغزو الذي تعرض له البلد عام ألفين وثلاثة بقيادة الولايات المتحدة، الذي كبّد البلاد دماراً هائلاً على كل المستويات"، مشيراً إلى عدم إكتراث الغربيين بمصالح الشعوب المسلمة، والعراقيين الآن هم من يقدرون على النهوض بواقعهم، وبناء مستقبل بلادهم، وإن المزيد من التدخلات الأجنبية يؤدي إلى تعميق الأزمة في البلاد، بل قد يؤدي إلى تشكيل نظم إستبدادية في البلد".
+A
-A
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية