اعلان

حرب: استخدام ايران صواريخ ملوثة في العراق يوجب مقاضاتها دوليا

2020-01-09 | 06:36
حرب: استخدام ايران صواريخ ملوثة في العراق يوجب مقاضاتها دوليا
21,894 مشاهدة

اعتبر الخبير القانوني طارق حرب، الخميس، ان "اعترافات" احد الباحثين باستخدام ايران صواريخ ملوثة في قصفها للاراضي العراقية "جريمة دولية" توجب على الجهات ذات العلاقة احالتها الى المحكمة الجنائية الدولية.

 
وكان الباحث بالشان السياسي الايراني سعيد شاوردي، قال في لقاء على احدى القنوات الفضائية العراقية، إن "قوات الجوفضائي في الحرس الثوري الايراني كشف عن تركيب رؤوس انفجارية خاصة في الصواريخ التي اطلقت على العراق، لتلوث اكبر قدر ممكن من المكان الذي تسقط فيه" على حد تعبيره.
 
وقال حرب في حديث لـ السومرية نيوز، ان "ما اقدمت عليه ايران من اطلاق صورايخ باليستية على اراضي بلد ذو سيادة هو خرق وجريمة دولية وينبغي على العراق ان يشكو ايران للامم المتحدة ولمجلس الامن الدولي كونها جعلت من العراق مكان لمعركتها مع امريكا"، مبينا ان "العراق لاناقة له ولا جمل في تلك الصراعات".

واضاف حرب، ان "خبيرا سياسيا ايرانيا تحدث في احدى القنوات الفضائية العراقية، بأن ايران اعترفت باستخدام رؤوس ملوثة ومحرمة دوليا في الصواريخ التي اطلقتها على العراق، وهذا يزيد خطورة المشهد ويستوجب موقف اشد قوة من العراق"، لافتا الى ان "العراق ينبغي عليه رفع دعوى للمحكمة الجنائية الدولية اضافة الى مفاتحة ملس الامن لمحاكمة من تورط في تلك الجريمة والاعتداء على العراق".

واكد حرب، ان "الجهات المعنية في الحكومة العراقية اصبحت ملزمة قانونيا باتخاذ جميع الاجراءات للتعامل مع هذه الاعترافات على انها اخبار بوجود خرق للقوانين الدولية باستخدام اسلحة محرمة دولية وهي جريمة تستوجب احالتها للمحكمة الجنائية الدولية كما ان مجلس الامن وضمن ميثاقه الاممي يوجب عليه التحقيق بهذه المعلومات واتخاذ كل مايلزم لحماية الشعب العراقي ومحاسبة من اضر بالعراق".

وقال مساعد وزير الدفاع الأمريكي، جوناثان هوفمان، في بيان صادر عن "البنتاغون"، امس الاربعاء، إن "إيران أطلقت أكثر من 12 صاروخا من أراضيها استهدفت قاعدتين تستضيفان قوات أمريكية في العراق، على الأقل".

وتصاعد التوتر بين واشنطن وطهران عقب إعلان وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون)، تنفيذ ضربة جوية بالقرب من مطار بغداد الدولي، أسفرت عن مقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، بالإضافة إلى أبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، وآخرين، فيما أعلنت طهران من جهتها أنها سترد بشكل قاس على عملية الاغتيال.
 
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
telegram
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
Messenger
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
لا
لا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية