اعلان

نائبة تطالب الكاظمي بالافصاح عن المنجزات المتحققة بالارقام بدل "الترويج الإعلامي"

2020-10-04 | 13:25
نائبة تطالب الكاظمي بالافصاح عن المنجزات المتحققة بالارقام بدل "الترويج الإعلامي"
4,975 مشاهدة

دعت عضو لجنة مراقبة تنفيذ البرنامج الحكومي والتخطيط الاستراتيجي انعام الخزاعي، الاحد، رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي الى تحمل مسؤولياته القانونية والاخلاقية امام الشعب ومجلس النواب والعالم من خلال الافصاح عن المنجزات المتحققة "بالأرقام "بدل "الترويج الاعلامي".

وقالت الخزاعي في بيان تلقت السومرية نيوز، نسخة منه، إن "الفجوة اتسعت بين الايراد المتحقق والتمويل المطلوب لتغطية الانفاق الضروري والمقدر بقرابة (6) ترليون دينار شهريا، ومع استمرار تراجع الايرادات النفطية بسبب انخفاض الاسعار وسقوف انتاج (اوبك +)"، مبينة ان "الحكومة تكون ملزمة بتفعيل الايرادات غير النفطية عبر محاور عديدة اهمها تعظيم الايرادات الكمركية عبر ضبط المنافذ الرسمية وغير الرسمية والسيطرة على التهريب واخضاع منافذ إقليم كردستان العراق للسيادة العراقية كما نص الدستور" .

و استغربت الخزاعي، من "عدم افصاح الحكومة عن الايراد الحكومي المتحقق بعد اعفاء مدراء الكمارك والسيطرة العسكرية عليها للتحقق من جدوى الحملة الحكومية على المنافذ الكمركية، فضلا عن انّ الحكومة الاتحادية لم تعلن لغاية الان عن حجم الاموال المستردة جراء اعتقال عدد كبير من المدراء العاميين في مواقع رفيعة في الدولة العراقية؟"، متساءلة "عن الأسباب الحقيقية التي بموجبها لا يزال ملف الاموال العراقية في الخارج طي النسيان رغم تشكيل الحكومة لجنة لاسترداد الاموال العراقية في الخارج وهي اموال ضخمة تقدر بمليارات الدولارات، ويمكن ان ترفد الموازنة وتلغي الحاجة للاقتراض مجددا".

واشارت الى انّ "ملف الديون الحكومية على شركات الاتصال وغيرها من الشركات الكبرى لايزال دون حسم ومتابعة من قبل الحكومة المركزية رغم حاجة العراق الماسة لتلك الاموال ورغم قدرة الدولة على استحصال تلك الاموال بطرق متعددة نظرا لان تلك الشركات تعمل على الاراضي العراقية وتحقق ارباح طائلة نتيجة نشاط فروعها في جميع المحافظات العراقية"، مشددة على انه "اعلاميا فقط تم ابراز قضية مزدوجي الرواتب والفضائيين ورواتب رفحاء وغيرها من البطولات على انها توفر مبالغ ضخمة للموازنة".

واوضحت الخزاعي، انه "قد مضى اكثر من شهر على تسليم الحكومية الاتحادية الدفعة الثالثة لحكومة اقليم كردستان العراق مقابل التزام الاخيرة بجملة من الشروط اهمها تسديد الديون التي بذمة الاقليم للخزينة المركزية واستئناف تسليم النفط الى شركة التسويق الوطنية وغيرها من الشروط، لكن لم ينفذ الاقليم شرطا واحدا من تلك الشروط ليكرر تجربة الاتفاقات الحبرية والاعلامية السابقة باستلام الاموال والتخلف عن الوفاء بالوعود".

ودعت النائبة، الكاظمي الى "تحمل مسؤولياته القانونية والاخلاقية امام الشعب ومجلس النواب والعالم من خلال الافصاح عن المنجزات المتحققة بالأرقام بدل الترويج الاعلامي المستمر مع خزينة خاوية واستمرار مخيف بالاقتراض الذي سيسقط العراق في فخ الاستعمار الاقتصادي الغربي الجديد".
» انضم إلى "قناة السومرية" على يوتيوب الآن، أنقر هنا
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
telegram
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
Messenger
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
لا
لا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية