اعلان

حزب تركماني يتفق مع بغداد ويختلف مع اربيل بشأن اتفاق سنجار

2020-10-10 | 07:23
حزب تركماني يتفق مع بغداد ويختلف مع اربيل بشأن اتفاق سنجار
2,200 مشاهدة

دعا الامين العام للاتحاد الاسلامي لتركمان العراق جاسم محمد جعفر البياتي، السبت، الحكومة المركزية لاعلان تفاصيل اتفاق سنجار، فيما اتفق مع وصف بغداد للاتفاق واختلف مع استخدام رئيس حكومة كردستان مسرور بارزاني لكلمة "تطبيع" بالاشارة اليه

وقال البياتي في حديث لـ السومرية نيوز، ان "تغريدة المتحدث باسم رئيس مجلس الوزراء والتي اشار فيها الى رعاية مصطفى الكاظمي لاتفاق يعزز سلطة الحكومة الاتحادية في سنجار وفق الدستور على المستويين الاداري والامني وينهي سطوة الجماعات الدخيلة ويمهد الى اعمار المدينة وعودة العوائل المنكوبة إليها بالتنسيق مع اقليم كردستان هي بحد ذاتها تغريدة جيدة ولا شائبة عليها، لكننا نحتاج الى اصل الاتفاقية فقد يكون فيها غموض ببعض النقاط، وما يهمنا اعلان الاتفاقية بكل شفافية كي لا يكون عرفا او سنة عدم الاعلان عن الاتفاقيات خشية من وجود اي أشياء داخل الاتفاقية ولم يتم الاعلان عنها لتبقى بعيدة عن الانظار وما يزيد المخاوف من وجود قضايا مبهمة داخل الاتفاقية هو التهنئة الامريكية لأصل الاتفاق".

واضاف البياتي، ان "الاتفاق يتعلق بقضاء سنجار وهو بعيد عن مناطق التركمان نوعا ما، لكنها ما دامت قريبة من مناطق متنازع عليها فاننا نطالب الحكومة باربع اسس اساسية في اي اتفاقية يتم ابرامها فيما يتعلق بسنجار او اي منطقة من المناطق المتنازع عليها"، لافتا الى ان "الاساس الاول هو ان تبقى سنجار تابعة الى محافظة نينوى دون اي تغيير والثانية يبقى الملف الامني والاداري بيد الحكومة الاتحادية ودوائر محافظة نينوى".

وتابع، اما "الاساس الثالث فاننا مع اخراج القوات الخارجية والاجنبية والخارجة عن القانون من جميع مناطق العراق ومن بينها سنجار، أما الرابعة فتتعلق بالتاكيد على اهمية وضع ارضية مناسبة وعاجلة لاعادة اعمار سنجار وعودة ابناءها اليها بشكل كامل دون اي معرقلات وهذه الاسس الأربعة من الممكن تطبيقها في سنجار وفي جميع المناطق الاخرى ".

واوضح، ان "ما يثير استغرابنا في مجمل الموضوع هو بيان رئيس حكومة الاقليم مسرور البارزاني الذي ذكر كلمة التطبيع ومادة ١٤٠ قضيتان خطيرتان تنافي تغريدة المتحدث بأسم الكاظمي، خاصة ان التطبيع كلمة اطلقت خصيصا بين العرب والكيان الصهيوني واصبحت كلمة سياسية لهذا الغرض، واطلاقها هنا ترسل رسالتين سلبيتين أولهما نحن دولة وانتم دولة واختلافنا على سنجار اذن علينا ان نطبع الوضع فيما بيننا كما بين اسرائيل والعرب، وثانيهما معناها عليكم التعود على كلمة التطبيع لان التطبيع مع اسرائيل قادم يا شعب العراق، بالتالي فنحن نرحب بما جاء في تغريدة احمد ملا طلال ونرفض ما جاء في بيان مسرور البارزاني ونطالب الحكومة توضيح اكثر حول جزئيات الاتفاقية وليس التطبيع".

واكد البياتي، "اما فيما يتعلق بـ مناطقنا في سهل نينوى او كركوك او الطوز وامرلي وقره تبه واطراف ديالى، فاننا نرفض حصول اي تنسيق بين الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم، دون ان يكون احد من ممثلي التركمان في تلك المناطق مشاركا في الحوارات، فان المكون التركماني لديه ممثلين داخل قبة البرلمان ومن الممكن مشاركتهم في اي ملف يخص المناطق ذات الاغلبية التركمانية وخاصة كركوك التي فيها ثلاث مكونات  اساسية ولابد من وجود اتفاق وتوافق بين هذه المكونات في كل اتفاق".
» انضم إلى "قناة السومرية" على يوتيوب الآن، أنقر هنا
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
telegram
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
Messenger
telegram
اعلان
اعلان
نعم
نعم
لا
لا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية