اعلان

تحرك لانهاء الدرجات الخاصة والديمقراطي يكشف عن عائقين رئيسيين

2021-01-14 | 01:24
تحرك لانهاء الدرجات الخاصة والديمقراطي يكشف عن عائقين رئيسيين
5,558 مشاهدة

اكدَت كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني في مجلس النواب، الخميس، أنها تدعم حراك وجهد حكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في إنهاء ملف مناصب الدرجات الخاصة، فيما كشفت عن سببين رئيسيين امام الملف.

وقال النائب عن الكتلة ديار برواري في تصريح لصحيفة الصباح تابعته السومرية نيوز، ان "الدرجات الخاصة فقرة مهمة من فقرات البرنامج الحكومي، لذلك فإن حكومة رئيس الوزراء الكاظمي تحاول العمل والانتهاء من الملف بتنظيم أفضل، لاسيما في الوقت الحاضر الذي تواجه فيه الدولة تحديات عديدة اقتصادية وضغوطات كبيرة في هذا الملف، لذلك يجب الانتهاء منه بأسرع وقت".
 
واضاف أن "العائقين الرئيسين في ملف الدرجات الخاصة؛ هو مطالب الكتل السياسية بأن تكون لها نسبة متساوية لوزنها في الحكومة، إضافة الى وجود المكونات كشريك رئيس في إدارة الحكومة", مؤكداً أن "مجلس النواب مساند للحكومة في هذا الملف، وعلى الحكومة أن تتفق مع الكتل السياسية ومكونات الشعب العراقي لإنهاء الملف".
 
وأوضح أن "الكتل السياسية قدمت رؤيتها الى الحكومة بشأن ملف الدرجات الخاصة، وننتظر تحركات الحكومة بهذا الاتجاه، لأنه ملف مهم وواسع ويشمل كل المؤسسات الحكومية والأمنية، ومن الضروري أن ينتهي بأسرع وقت؛ لاسيما أن الأداء الحكومي يحتاج الى رصانة في تنفيذ الأوامر الموكلة له".
 
وأشار برواري، إلى أن "هذه المناصب تعد فرص مشاركة بين الجهات السياسية في الحكومة، وبالتالي تفصح الكتل السياسية عن كفاءة إدارتها لهذه المواقع برغم اختلاف الرؤية، لذلك على الكتل السياسية النأي بنفسها بعيداً عن الصراعات الخفية بشأن هذا الملف".
 
وتابع أن "تعيين الدرجات الخاصة يجب أن يبتعد عن السلبيات التي رافقت أداء الحكومات السابقة، وعلى حكومة الكاظمي أن تعتمد معايير الكفاءة والخبرة والتخصص"، لافتاً الى أن "بقاء التعامل مع موضوع الدرجات الخاصة وفق النهج السابق، أمر مرفوض".
» انضم إلى "قناة السومرية" على يوتيوب الآن، أنقر هنا
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
telegram
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
Messenger
telegram
اعلان
اعلان
نعم
نعم
لا
لا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية