اعلان

ترحيب نيابي بجولة الكاظمي الى السعودية والامارات: ستعيد العراق الى دوره القيادي

2021-04-04 | 07:06
ترحيب نيابي بجولة الكاظمي الى السعودية والامارات: ستعيد العراق الى دوره القيادي
1,601 مشاهدة

تقرير: السومرية نيوز

لاقت زيارة رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، الى الامارات وقبلها الى العربية السعودية، ترحيبا برلمانيا كبيرا ، ففي الوقت الذي وصف فيه برلماني تلك الزيارات بأنها ضرورية ومهمة لإعادة العراق الى حاضنته العربية ودوره المحوري، اكدت لجنة العلاقات الخارجية البرلمانية ان السلطة التشريعية ستبدأ بزيارات برلمانية الى العديد من الدول العربية التي أبرمت فيها اتفاقيات بغية رعاية تلك الاتفاقيات وتطبيقها بما يخدم المصالح العليا للجميع، فيما اشار نائب اخر الى استعداد مجلس النواب لتشريع اي قوانين تحتاجها الحكومة وتصب في مصلحة العراق وتطبيق الاتفاقيات المبرمة مع الدول العربية.

 
 
عضو مجلس النواب رعد الدهلكي، اكد ان زيارة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الى المملكة العربية السعودية والإمارات هي زيارة مهمة وضرورية بغية إعادة العراق الى حاضنته العربية والتصدي الى دوره الحقيقي في قيادة المحور العربي لمواجهة التحديات التي تعيشها القضية العربية.

وقال الدهلكي في حديث للسومرية نيوز، اننا "في الوقت الذي نرحب وندعم فيه زيارة الكاظمي الى العربية السعودية والإمارات، فاننا نؤكد على أنها تحمل في طياتها مدلولات عديدة جميعها تصب في مصلحة العراق، من النواحي الاقتصادية والامنية والاجتماعية وحتى السياسية على اعتبار ان هنالك العديد من المشتركات التي تجمع العراق مع حاضنته العربية والتي حاول البعض تشويهها تحت عناوين مختلفة"، مبينا ان "الدول العربية تعي جيدا ان قوتها من قوة العراق وهو كان وما زال وسيبقى حامي البوابة الشرقية للوطن العربي وهو الدولة المؤسسة للجامعة العربية، ما يعني ان مكانه الحقيقي والواقعي في محور القيادة للدفاع عن القضايا العربية".

واضاف الدهلكي، ان "الحكومة العراقية عليها التوسع في تلك الزيارات والانفتاح بشكل أكبر على المحيط العربي، وصولا الى تحقيق الاكتفاء في جميع القطاعات بين الدول العربية، بغية مواجهة التحديات والمؤامرات التي تحاك من أعداء العرب و اللاهثين لتمزيق اللحمة العربية تحت ذرائع مختلفة".
 
 


نائب رئيس لجنة العلاقات الخارجية البرلمانية النائب ظافر العاني، اكد اليوم السبت، انه ينظر بتقدير الى الخطوات التي قام بها الكاظمي في تمتين علاقات العراق مع الدول العربية.
وقال العاني في حديث للسومرية نيوز، اننا "في الوقت الذي نرحب فيه بالزيارات المهمة التي يجريها رئيس الحكومة ونشجعها، ندعو الحكومة الى المزيد من الانفتاح على المحيط العربي"، مضيفا "ننظر بتقدير الى الخطوات التي قام بها الكاظمي في تمتين علاقات العراق مع الدول العربية وفي مقدمتها الاجتماعات الثلاثية التي حصلت مع الأردن ومصر وهي دول مهمة في مشروع الشرق الجديد".
 


واضاف العاني، ان "تمتين العلاقة مع الأشقاء في الخليج العربي يحظى باهتمامنا وله اولوية على اعتبار الجوار الجغرافي والروابط المشتركة بيننا وبين الخليج، وطبيعة العلاقة الاجتماعية المشتركة بين بلداننا اضافة الى اننا دول نفطية وهنالك افاق تعاون مشترك بيننا"، معربا عن "امنياته ان ترى الاتفاقيات النور والتي أبرمت مع مصر والأردن والعربية السعودية في مجالات الطاقة والتجارة والاستثمار ومن بينها ايضا الصندوق السيادي للاستثمار مع السعودية بقيمة ثلاثة مليارات دولار"، مشيرا الى ان "البرلمان كسلطة تشريعية سيبدأ بزيارات الى العديد من الدول العربية التي أبرمت فيها اتفاقيات وسيعمل على رعاية تلك الاتفاقيات بغية تطبيقها بما يخدم المصالح العليا للجميع".
 


النائب عن تحالف سائرون امجد العقابي، اكد ان مجلس النواب على استعداد لدعم الحكومة بجميع التشريعات التي تحتاجها لتفعيل الاتفاقيات التي أبرمت مع الدول الاخرى وخصوصا الاتفاقيات الاخيرة مع الدول العربية وفقا للمصالح العليا للعراق.

وقال العقابي في حديث للسومرية نيوز، ان "الزيارات التي يجريها رئيس الحكومة الى الدول العربية واخرها الى العربية السعودية والإمارات هي زيارات مهمة جدا والعراق بحاجة اليها بغية عودته الى مكانه الحقيقي كدولة مؤسسة للجامعة العربية، مشيرا الى ان "العراق اعلن مرارا وتكرارا انه بعيد عن سياسة المحاور وهو يسعى لبناء علاقات متوازنة مع الجميع على اساس مصلحة العراق وشعبه".
 


واضاف العقابي، ان "زيارات الكاظمي والاتفاقيات التي يبرمها مع الدول العربية هي اتفاقيات وزيارات مهمة ونرحب بها ونعمل بكل قوة على دعمها وتفعيلها بالشكل الافضل، بغية ايصال رسالة الى الجميع بأن العراق سيعود بقوة الى مكانه الصحيح ودوره الريادي في المنطقة والعالم العربي".
 
 
 
 
 
 
 

» انضم إلى "قناة السومرية" على يوتيوب الآن، أنقر هنا
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
telegram
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
Messenger
telegram
اعلان
اعلان
شاهدها هسه
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية