اعلان

الكاظمي: لا يوجد دعم سياسي للحكومة

2022-06-20 | 11:52
الكاظمي: لا يوجد دعم سياسي للحكومة
1,386 مشاهدة

أكد رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، اليوم الاثنين، عدم وجود دعم سياسي للحكومة الحالية، فيما شدد على ضرورة الحفاظ على البلد من الفوضى.

وقال الكاظمي خلال استقباله عدداً من جرحى تظاهرات تشرين من أهالي محافظة ذي قار قبيل سفرهم للعلاج، وفق بيان لمكتبه ورد لـ السومرية نيوز، "لقد خرجتم من أجل العراق؛ كنتم ومازلتم نموذجاً للأمل بمستقبل أفضل. لولاكم لما حدث تغيير، ولما مضينا في طريق الاصلاح، ونعترف بأن التركة كانت ثقيلة وقد خرجتم من أجل حياة كريمة للعراقيين، ليس في الناصرية فقط، وإنما في عموم العراق".

وأضاف، "الناصرية أرض الحضارة والتاريخ، ومشهود لها بأنها أنجبت خيرة المثقفين والعلماء، وهي ولّادة لقادة المجتمع".

وأردف، "أتابع قضاياكم ونعمل اليوم في ظل ظروف صعبة للغاية، إذ لا توجد موازنة، لكننا مع هذا تمكّنا من الحصول على التمويل لعلاجكم".

وتابع الكاظمي، "تمت دراسة تقاريركم الطبية بعناية وفي ضوئها تقرر العلاج. أما الحالات الصحية المعقّدة سندرسها، ونحن على استعداد لتوفير العلاج أينما استلزم الامر"، مشيراً بالقول "نتابع ملفاتكم وبعض القضايا ينظر بها القضاء حالياً".

وبين، أن "هذه الحكومة دعمت محافظة ذي قار، وقد انجزنا الكثير من المشاريع فيها، وشغلنا محطات كهربائية كانت متوقفة وأسسنا لصندوق إعمار ذي قار، ووجدنا منافذ لتمويله"، لافتاً إلى أنه "لا يوجد دعم سياسي للحكومة التي تواجه تحديات كبيرة، وسأقف معكم في كل الظروف".

واستدرك رئيس مجلس الوزراء، "لنمنح أنفسنا الفرصة، فإننا لا نريد أن يقاد البلد الى الفوضى، وعلينا أن نصلح أخطاء الماضي التي ورثناها عن الآخرين".

واتم الكاظمي حديثه "حقوقكم لن تضيع والقانون يأخذ مجراه، وتم اعتقال الكثير من المتورطين بالإعتداء عليكم".
» تابع السومرية على تليغرام، أنقر هنا
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
telegram
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
Messenger
telegram
اعلان
نعم
نعم
كلا
كلا
لا أدري
لا أدري
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية