اعلان

دراسة صادمة... نصف الأميركيين لا يغيّرون ملابسهم الداخلية ليوميْن أو أكثر!

2019-08-21 | 09:37
دراسة صادمة... نصف الأميركيين لا يغيّرون ملابسهم الداخلية ليوميْن أو أكثر!
المصدر:
5,853 مشاهدة

كشف استطلاع أميركي جديد أجرته إحدى الشركات المصنّعة للملابس الداخلية حقائق جديدة عن عادات الأميركيين بما يتعلق بالنظافة الشخصية والملابس الداخلية.

فبحسب الاستطلاع الذي أجرته شركة "تومي جون" فإن نصف الأميركيين المستطلعة آراؤهم تقريباً، وعددهم نحو ألفي رجل وامرأة، اعترفوا بلبس السروال الداخلي نفسه ليومين متتاليين أو أكثر.

فـ 45% قالوا إنهم يلبسون السروال الداخلي نفسه ليومين أو أكثر، في حين لم يعرف نحو 38% من المستطلعة آراؤهم منذ متى لديهم أقدم سروال داخلي يمتلكونه، بينما قال 46% من العينة إنهم امتلكوا نفس السروال لعام واحد أو أكثر.

وفي التفاصيل تبين أن فرصة ارتداء الرجال للسروال الداخلي نفسه لأسبوع أكبر من مثيلتها لدى النساء بمرتين ونصف.

وتنصح الشركة المصنعة للألبسة الداخلية بتجديد مخزون السراويل الداخلية كل ستة أشهر، حيث يبدأ محيط الخصر المطاطي بفقدان مرونته.

كما وجد الباحثون أن حتى السراويل المغسولة والنظيفة من الممكن أن تكون مرتعاً للبكتيريا، وحذروا النساء بشكل خاص لكونهن عرضة أكثر للمشاكل الصحية بسبب السراويل غير النظيفة.

ويقول الخبراء إنه يجب أن يكون لديك مخزون من السراويل الداخلية يكفيك لأسبوعين في حال كنت تقوم بغسيل الملابس مرة أسبوعياً.

كما قدمت "تومي جون" الشركة صاحبة الاستطلاع نصائح هي الأخرى:

- نصفُ ساعة في آلة تجفيف الملابس، على درجة حرارة منخفضة كافية لحماية السراويل الداخلية من تجمع البكتيريا بعد الغسيل.

- لا يجب خلط سراويلك الداخلية أثناء الغسيل مع تلك العائدة لشريكك في السكن أو زوجك أو أطفالك إذا كانوا مرضى.

- عدم غسل السراويل الداخلية مع أي ملابس أخرى تحمل بقعاً من نوع آخر.
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية