اعلان

"جوكر" صراعٌ هوليوودي أو شخصية غريبة الأطوار وفلسفية تجسد "العدو الضحية"؟

2019-10-16 | 05:25
"جوكر" صراعٌ هوليوودي أو شخصية غريبة الأطوار وفلسفية تجسد "العدو الضحية"؟
1,332 مشاهدة

يثير الفيلم السينمائي "جوكر" وشخصية الجوكر مؤخراً تفاعلاً كبيراً في الأوساط المحلية والعالمية خصوصاً بعد بدء عرضه في الصالات كافة، لدرجة أنه شكّل حالة انقسام في قضية ترشحه للتصويت على جائزة "الاوسكار" رغم كل نجاحاته الساحقة. ويشعر الكثير من متابعي الفيلم بالفضول لمعرفة ما إذا كان سيتم ذكره، أو عناصر منه، في نهاية العام من قبل أعضاء أكاديمية الفنون والعلوم السينمائية "الأوسكار". فمن هو الجوكر ولماذا كل هذا التفاعل والتشويق حوله؟

 
فيلم "جوكر" Joker مصنف عمل للكبار فقط، حيث يحتوى على الكثير من مشاهد العنف، وبلغت تكلفة انتاجه 55 مليون دولار، ومقتبس من القصة الأصلية للمهرج آرثر فليك، والتي تعد أشهر شخصيات عالم Dc Comics للقصص المصورة، ويتعرض لكثير من الضغوطات الصعبة والظروف القهرية التي تضطره للتحول إلى شخصية الجوكر. هو شخصية خيالية شريرة وعدو "باتمان" اللّدود الذي تسبّب له بعدة مآسٍ في حياتهِ الخاصة وأثارَ الرُعب والخوف في مدينة غوثام.
 
 
الشخصيةُ من تأليف كلّ من جيري روبنسون وبيل فنغر وبوب كين. استُخدِمت في العديد من أفلام باتمان منذ ظهورها، وتطوّرت مع تطورِ طرق التصوير والمعدات.
 
 
من هو الجوكر؟
 


أوّلُ ظهورٍ لشخصية الجوكر كانَ في فيلم باتمان الذي صدر في ربيع 1940. ولطالما ظَهر الجوكر في القصص المصورة في صورة مجرم خبير متعدد الحيل.
 
كانَ الجنون والخداع وغرابة الأطوار من أكثر الصّفات التي تميزت بها الشخصيّة. أما فيما يتعلّق بولادة الشخصيّة، فأكثرُ القصص شيوعاً هي عندما سقط في خزّانِ نفاياتٍ للمواد الكيميائية التي تسببت بابيضاض بشرتِه وحوّلت شعرهُ الى اللون الأخضر وشَفتيه إلى الأحمر معطيةً إيّاه مظهرَ المهرّج، لكن في الإنتاجات الحديثة للشخصية ظهرَ كشخصٍ غريب الأطوار لديه ندبتان حول فمه الذي أصبح كفمٍ مبتسم، وليعطي نفسه مظهر المهرّج قام بتغطية وجهه بمساحيق التجميل.
يعاني الجوكر من انفصام شخصية، تكّلَم بعض الأحيان بطريقةٍ فلسفيةٍ، لكن هذا لم ينف جنونه الذي ظهر في أغلب تصرّفاته. لم يرد المال ولا السلطة، بل اكتفى بإثارة الذعر ومضايقة "باتمان."
 
الجوكر هيث ليدجر
 
 
آخرُ ظهورٍ لهذه الشخصية قبل العام 2019 كان في فيلم "باتمان" "The Dark Knight" الذي أخرجه المبدع كريستوفر نولان، وكان من بطولة النجم الاسترالي الراحل "هيث ليدجر" الذي أعاد الشخصيّة للحياة وأضافَ إليها روحاً جديدة. حينها أعاد الفيلم تصميم شخصية الجوكر بشكلٍ مختلف عمّا اعتادَ عليه هواة القصص المصوّرة، ونال التصميم الجديد للشخصية إعجاب النّقاد السينمائيين وقرّاء القصص المصوّرة على حدٍّ سواء.
ويعرف الجميع أن هذا الأداء بالتحديد قد كلف ليدجر شهوراً من التحضير، لدرجة أدت لإصابته بالقلق والأرق، مما أدى في النهاية بالإضافة لبعض مشاكله الشخصية عقب انفصاله عن زوجته، إلى وفاته نتيجة جرعة زائدة من المسكنات والأدوية المنومة.
 
 
أداء ليدجر أثر في المشاهدين وقرّبهم أكثر لشخصية الجوكر، الرجل الذي يؤمن بأن معارضة السلطة هي الطريقة الوحيدة لتحقيق العدالة، بالإضافة لذلك حافظ ليدجر على تقمصه للشخصية داخل وخارج أوقات التصوير، مما أحاط أداءه بهالة مقدسة، زادت منها وفاته قبل عرض الفيلم، ليجتمع كل هذا في النهاية ويضع هذا الأداء في مصاف أفضل التجسيدات السينمائية في القرن العشرين.

الجوكر خواكين فينكس
 
 
وخلال العام الحالي تم انتاج فيلم "جوكر" الذي يحكي قصة هذه الشخصية والتي يؤديها الممثل خواكين فينكس الذي يبدو انه نجح في رهانه على تقديم هذه الشخصية مرة أخرى. فقد نجح الجوكر إذن في حصد الإشادات النقدية الرفيعة، جنباً إلى جنب مع النجاح الجماهيري، حيث حقق ما يفوق 97 مليون دولار أميركي، حتى قبل أن ينهي أسبوع عرضه الأول.
 
لكن خلف كل هذا يظهر صراع تاريخي، على لقب الجوكر الأفضل في السينما، خصوصاً أن الجميع كان يظن أن تجسيد شخصية الجوكر أصبح درباً مستحيل عقب فوز هيث ليدجر بجائزة الأوسكار في فئة أفضل ممثل مساعد عام 2008. والصراع ليس ثنائياً بين فينكس وليدجر فقط، لكن قائمة الجوكر في الأفلام تطول لتضم العديد من أفضل مجسدي هوليوود.
 
 
أما اليوم، فيظهر خواكين فينكس، فرس الرهان الجديد، من خلال فيلم "جوكر" وذلك يرجع بالأساس إلى اعتماد المخرج "تود فيليبس" على قصة تظهر الجوكر في مظهر الضحية، ضحية المجتمع والظروف، بالإضافة بالطبع لأداء خطف تعاطف الجماهير من قبل خواكين فينكس.
 
الفارق الرئيس إذن بين جوكر فينكس وجوكر ليدجر - وهما بالتأكيد أبرز المرشحين للقب الأفضل - هو أن فينكس قد اعتمد بالأساس كسب تعاطف المشاهدين، فيما نجح ليدجر في كسب إعجابهم عن طريق وفائه لهدفه، وهو معارضة السلطة من أجل تحقيق العدالة.


من هو خواكين فينكس ولماذا نجح في أداء شخصية الجوكر المعقدة؟
 


تم وصفه بأنه أعظم ممثل في جيله ولكن الدرب للوصول الى القمة لم يكن سهلاً عليه.

ولد "خواكين فينكس" عام 1974 وهو الأخ الأوسط بين اخوته، وقضى طفولة غير مستقرة بسبب الفقر والعوز للمال الذي كان والداه يعانيان منه.
بدأت حياة العائلة بالتغير عندما تم اكتشاف الموهبة الغنائية والتمثيلية لأخيه الأكبر "ريفر" الذي أصبح بعدها أحد أهم نجوم هوليوود وترشح لعدة جوائز. وكان هذا المجد الذي حققه "ريفر" قد ألهم أخاه خواكين لخوض التجربة في مجال التمثيل. فأدرك الأخير بعد فترة أن موهبته لن تصبح أبداً مثل أخاه فقرر الإبتعاد عن التمثيل، لكن "ريفر" لم يرضى بذلك وكان من أكثر الأشخاص المؤمنين بموهبة خواكين وأعاده للتمثيل من جديد بعد إلحاحٍ طويل.

عام 1993 حدثت الواقعة التي قلبت حياة خواكين رأساً على عقب وتوفي أخاه "ريفر" بجرعةٍ زائدة من المخدرات. فدخل في حالة اكتئاب بعد وفاة ملهمه الأول وابتعد عن التمثيل، وعاد بعدها بعامين لكن بأدوار ظلامية وغريبة الأطوار حتى ظهر بشكل أكثر من رائع في فيلم Gladiator وترشح حينها لأول مرة في حياته لجائزة الاوسكار كأفضل دور مساعد.

قدم بعدها العديد من الأفلام التي تعتبر الافضل بمسيرته المهنية مثل The Master وHer و You were never really here .

وها هو مجدداً يتألق في "جوكر" الذي يُعتبر دور مجازف لا يريد أي ممثل في هوليوود القيام به.
 
+A
-A
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية