اعلان

شريهان ملكة الاستعراض.. ذهب لا يصدأ وبريق لا ينطفيء رغم المحن

2021-04-15 | 07:06
شريهان ملكة الاستعراض.. ذهب لا يصدأ وبريق لا ينطفيء رغم المحن
المصدر:
4,570 مشاهدة

أثارت عودة النجمة الاستعراضية شريهان إلى الظهور عبر إعلان ترويجي جسد قصة حياتها بشكل تعبيري، حفاوة بالغة، بين جمهورها الذي انتظر عودة نجمته المفضلة إلى الأضواء طيلة 19 عاماً، حيث تفاعل بشكل إيجابي مع الإعلان الذي رصد تأرجح مشوار «ملكة الاستعراض» بين بريق الشهرة، وألم الانكسار، ورائحة الموت، وحلاوة الحياة.

شريهان التي لم تَطِلّ على جمهورها منذ ظهورها الأخير في دور "نوارة" من خلال فيلم «العشق والدم» عام 2002، استقبلها جمهورها وكأنها لم تغب يوماً واحداً، معبراً لها عن إخلاصه لفنها، في زمن أصبح النكران فيه، موضة العصر.
 

كان عمر خورشيد شقيق شريهان، وعازف الجيتار الشهير بمثابة الأب والأخ لشريهان، وورثت منه عشق الفن، وساعدها في دخول التمثيل منذ طفولتها، وتعرفت من خلاله على قامات فنية عظيمة مثل السيدة أم كلثوم التي رأت شريهان، وكانت تبلغ حوالي 8 سنوات، في زفاف خورشيد، فحملت كوكب الشرق شريهان ووضعتها على إحدى الطاولات وطلبت منها الرقص بدون موسيقى، وفي نهاية الرقصة أعجبت كوكب الشرق بموهبة شريهان وأهدتها قطعة شوكولاتة.
 
شريهان بعمر 8 سنوات ترقص أمام أم كلثوم من زفاف عمر خورشيد

وفي إحدى المرات ذهبت شريهان مع شقيقها إلى منزل عبد الحليم حافظ وقامت بتقليد الفنانين فأعجب بها حليم، وبعد عدة سنوات بدأت مشوارها السينمائي بفيلم «قطة على نار» عام 1977، وتوالت أعمالها الفنية بعد ذلك بين المسرح والسينما.

وأثناء نجاحها على خشبة المسرح مع الفنان الكبير فؤاد المهندس في مسرحية «سك على بناتك»، جاءها خبر حادث السيارة الذي أودى بحياة عمر خورشيد عام 1981 لتفقد شريهان في سن السابعة عشر شقيقها الأكبر وتظل تبكيه لسنوات ولا تعرف السر وراء هذه الحادثة المروعة حتى الآن.
 
شريهان مع شقيقها الراحل عمر خورشيد
 
رغم هذا الحزن الذي عاشته شريهان، أسعدت الملايين وحولت الثمانينات إلى سنوات مليئة بسحر «ألف ليلة وليلة» والفوازير، فقدمت "عروس البحور"، و"فطيمة وحليمة وكريمة"، فأصبحت أيقونة رمضان ليس في مصر فقط بل في كل الدول العربية، لتؤهل عن جدارة لخلافة النجمة الاستعراضية نيللي في عمل الفوازير، لثلاثة مواسم متتالية من العام 1985 وحتى العام 1987 لتصبح فتاة أحلام الجيل.
 

في عام 1989 تعرضت لحادث مأساوي كاد ينهي حياتها، ورغم أنه سُجل باعتباره حادث سير، قالت شريهان في أحد حواراتها إنها كانت حادثة سيارة، وأن أصل القصة وتفاصيلها سوف تحتفظ بها حتى يأتي الوقت المناسب، وخرجت من هذا الحادث بكسر في العمود الفقري وفي الحوض، وظلت تتنقل بين المستشفيات لسنوات.

تسبب لها الحادث في كسور كبيرة سافرت على إثرها إلى فرنسا وأجرت 30 عملية بجانب تركيب 40 مسمارًا في عمودها الفقري، وإلزامها بارتداء قميصٍ من "الجبس"، ، لدرجة أنها شبهت نفسها في إحدى الحوارات الصحفية بلعب الأطفال التي لا تعيش بدون بطارية، وبطاريتها هي ذلك القميص.
 

شريهان العنيدة لم تستسلم وعادت لجمهورها مرة أخرى، وقدمت عام 1991 المسرحية الشهيرة «شارع محمد علي» مع النجم فريد شوقي، وقدمت في 1995 فوازير «حاجات ومحتاجات».
 
شريهان من كواليس فوازير «حاجات ومحتاجات»
 
تزوجت شريهان مرتين ، كانت الزيجة الأولى من رجل الأعمال علال الفاسي، ثم تزوجت بعد انفصالها عنه من رجل الأعمال علاء الخواجة، المتزوج من صديقتها الفنانة إسعاد يونس، الأمر الذي أغضب الأخيرة بقوة، وأنجبت شريهان من علاء الخواجة ابنتيها "لؤلؤة" و"تالية القرآن".
 
شريهان وابنتها الكبرى لؤلؤة
 

أصيبت بمرض السرطان وابتعدت عن الفن منذ عام 2002، وكانت النجمة إسعاد يونس من أوائل من وقفوا إلى جوارها في محنة مرضها، بحسب ما صرحت به شريهان نفسها لاحقاً، لتتحول حالة الخلاف بين النجمتين الكبيرتين إلى صداقة وطيدة.

وبعد غياب طويل، عادت شريهان أخيراً لترسم البسمة على وجوه محبيها من جديد، مع وعد بظهورها قريباً في عمل مسرحي بعنوان «كوكو شانيل» من إنتاج العدل جروب، والمقرر عرضه بين السعودية ومصر.
 
شريهان تعود إلى المسرح من خلال «كوكو شانيل»

عاشت شريهان حياتها كالفراشات، كلما اقتربت من السعادة احترقت بالحزن، لكن الأكيد هو أنها وبرغم كل المحن، لم تستسلم أبداً.

» انضم إلى "قناة السومرية" على يوتيوب الآن، أنقر هنا
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
telegram
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
Messenger
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية