اعلان

لقاحات كورونا والدولة الفقيرة.. تقرير يكشف تفاصيل جديدة

2021-11-13 | 10:40
لقاحات كورونا والدولة الفقيرة.. تقرير يكشف تفاصيل جديدة
1,663 مشاهدة

بعد شهور من النقص الحاد، بدأت إمدادات اللقاحات المضادة لكورونا، بالوصول إلى عدة دول فقيرة، ولكن هناك معوقات تحول دون تطعيم سكان هذه الدول.

وتشمل هذه المعوقات نقصا في التمويل اللازم لحملات التوعية العامة، وإنشاء مواقع للتطعيم، وتوفر الثلاجات اللازمة لتخزين اللقاحات.

وأدت المعلومات المضللة وأعداد حالات الإصابة المنخفضة، إلى تشكيك الكثيرين في البلدان الفقيرة باللقاحات، وفقا لتقرير لصحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية.

وتلقى 4.2٪ فقط من سكان البلدان منخفضة الدخل الجرعة الأولى. وتم تلقيح 6.3٪ فقط بشكل كامل في جميع أنحاء أفريقيا، وفقا لإحصائية من جامعة أكسفورد.

وتعتمد معظم هذه الدول على برنامج كوفاكس التابع لمنظمة الصحة العالمية، والذي يهدف إلى توزيع عادل للقاحات بين الدول، وحتى الآن تم توزيع 477 مليون جرعة فقط، أي أقل من ثلث ما كان متوقعا أن يكون متاحا بحلول نهاية أكتوبر الماضي.

إلا أن هذا الوضع تغير الآن وفقا للصحيفة، وفي أكتوبر، تم توزيع 111 مليون جرعة عبر كوفاكس، وهو أكثر من أي شهر آخر هذا العام. وبحلول نهاية نوفمبر الحالي، يتوقع البرنامج توفير 500 مليون جرعة إضافية من الشركات المصنعة والتبرعات من البلدان الغنية، و400 مليون جرعة أخرى في شهر ديسمبر.

فالمشكلة إذا لم تعد في الإمدادات، بل في التمويل اللازم لفتح مواقع تطعيم جديدة في المناطق التي يصعب الوصول إليها، ودفع رواتب للعاملين في مجال الرعاية الصحية لإدارة عملية التلقيح، وتمويل الحملات لمكافحة المعلومات المضللة والتردد من قبل السكان.

ونقلت الصحيفة عن وزيرة الصحة في أوغندا، جين أسينج، قولها إن ملايين الجرعات ستنتهي صلاحيتها بحلول نهاية العام، لأن عددا قليلا جدا من الأشخاص حضروا للتطعيم.

ويقول عاملون في مستشفى كيرا، بالعاصمة الأوغندية كمبالا، إنهم يقومون بتلقيح حوالي 20 إلى 30 شخص يوميا، مقارنة بـ 200 شخص متوقع، وتساهم المعلومات الخاطئة حول مخاطر اللقاحات على وسائل التواصل الاجتماعي برفض السكان تلقي اللقاح، وفقا للصحيفة.

ويقوم مسؤولو الصحة الأوغنديون بتوسيع الحملات الإعلامية للتشجيع على اللقاح، خاصة في المناطق الريفية، حيث يصعب الوصول إلى مواقع التلقيح، من قبل السكان عموما وكبار السن خصوصا.

وفي كينيا المجاورة، هناك نقص أيضا في عدد الثلاجات التي تستخدم لحفظ اللقاحات، وقال متحدث باسم وزارة الصحة الكينية إن الوزارة تعمل على توفيرها، وتتوقع تلقي معدات إضافية من تحالف "غافي" للقاحات في يناير المقبل. ومن بين 74 دولة طلبت من كوفاكس توفير ثلاجات إضافية، تلقت تسع دول فقط طلباتها حتى الآن.
» تابع أخبار السومرية على فيسبوك، أنقر هنا

دوليات

كورونا اليوم

+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
telegram
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
Messenger
telegram
اعلان
المزيد
حصر السلاح بيد الدولة
حصر السلاح بيد الدولة
الغاء المحاصصة الطائفية
الغاء المحاصصة الطائفية
الإثنان معاً
الإثنان معاً
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية