اعلان

نائب يصف البرنامج الحكومي بـ"البائس" ويدعو عبد المهدي للإيفاء بما الزم به نفسه

2019-04-28 | 07:00
نائب يصف البرنامج الحكومي بـ"البائس" ويدعو عبد المهدي للإيفاء بما الزم به نفسه
1,107 مشاهدة

وصف النائب عن كتلة النهج الوطني حازم الخالدي، الاحد، البرنامج الحكومي الذي قدمه رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي بـ"البائس"، لافتا الى أن البرنامج لم يعالج الاولويات ولم يضع ضمن خططه مراحل للمعالجة بشكل واقعي، داعيا عبد المهدي الى أن يفي بما الزم نفسه به أمام مجلس النواب.

السومرية نيوز/ بغداد
وصف النائب عن كتلة النهج الوطني حازم الخالدي، الاحد، البرنامج الحكومي الذي قدمه رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي بـ"البائس"، لافتا الى أن البرنامج لم يعالج الاولويات ولم يضع ضمن خططه مراحل للمعالجة بشكل واقعي، داعيا عبد المهدي الى أن يفي بما الزم نفسه به أمام مجلس النواب.

وقال الخالدي في حديث لـ السومرية نيوز، إن "البرنامج الحكومي الذي قدمه عبد المهدي هو برنامج بائس ولم يعالج الاولويات ولم يضع ضمن خططه مراحل للمعالجة بشكل واقعي واليوم بدات مشاكله تظهر"، مبينا ان "برنامج تجاوز المئتين صفحة ماذا نتنظر منه وهو ولم يتصدى او يتطرق لابرز مشاكل المواطن البسيط وهي قضية السكن والتي لم يمر عليها مرور الكرام ولو بالحديث عن تشريع قانون للمعالجة مستقبلا".

واضاف الخالدي، ان "البرنامج لم يتحدث عن البطالة ومعالجاتها، كما انه لم يعطي صورة واضحة للمعالجات الاقتصادية ولا حتى حديث عن نوع النظام الاقتصادي هل هو خاص او حكومي او مختلط"، لافتا الى أن "هناك خطوات نسخت من البرنامج الوزاري ووضعت بالمنهاج الحكومي، ونفس السلوك الذي عمل به رئيس الوزراء هو سلوك مخالف".

واوضح الخالدي، ان "المبدأ الذي اعتمده رئيس الوزراء في استيزار وزراءه هو الاخر لم يكن واضحا فهل هو معيار الخبرة او الاستقلال او المحاصصة او التكنوقراط وماخرجنا به هو خليط حكومي غير متجانس وبينهم البعض مشمولين بقضايا فساد مالي واداري وواحد مشمول بالمساءلة والعدالة واخر متهم بقضايا ارهاب".

وشددا على، "اهمية ان يعي عبد المهدي مايجري وان يتعامل بشفافية اكبر وان يفي بما الزم نفسه به امام مجلس النواب بان يستبدل اي وزير عليه مؤشرات سلبية تظهر لاحقا، وان يتعامل مع جميع الكتل السياسية بحيادية دون التعامل مع طرفين دون البقية".

يشار الى أن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، عرض على أعضاء مجلس النواب في (24 تشرين الأول 2018) برنامجه الحكومي وكابينته الوزارية بهدف نيل الثقة من أعضاء المجلس لنيل منصب رئاسة الوزراء.
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية