اعلان

النفار وأبو طبلة والغبقات.. عادات يقتصر ظهورها في رمضان بالدول العربية

2019-05-06 | 03:15
النفار وأبو طبلة والغبقات.. عادات يقتصر ظهورها في رمضان بالدول العربية
المصدر:
400 مشاهدة

تتباين مظاهر شهر رمضان في الدول العربية في الكثير من العادات والتقاليد، إلا أنها تتوافق في الجوانب الدينية والعبادة.

ويعد شهر رمضان هو الأبرز على مدار العام لدى المجتمعات المسلمة التي تحتفي به بشكل خاص على المستوى الاجتماعي والديني، فيما تبقى بعض الدول لا تلاحظ فيها مظاهر رمضانية مغايرة سوى المظاهر الدينية.

مصر

تتميز مصر بالمظاهر الرمضانية التي تختلف بشكل كبير عن الدول العربية الأخرى، خاصة في استمرار المسحراتي حتى الآن، وهو الشخص الذي يدق على الطبل قبل أذان الفجر بساعة أو أكثر لإيقاظ المواطنين للسحور، فيما تعد المظاهر الأشهر وهي الفانوس الرمضاني، الذي مر بمراحل عدة حتى تعددت أشكاله في الوقت الراهن، وأصبح يحمل أسماء شخصيات سياسية وفنية ورمضانية حيث ظهر هذا العام، فانوس محمد صلاح لاعب ليفربول.

كما يتميز رمضان في مصر بالمقاهي الثقافية وجلسات الفن وتزيين الشوارع بالملصقات التي تختلف من منطقة إلى أخرى، فضلا عن شراء ما يسمى بـ"الياميش"، وهي المكسرات والخامات الخاصة بالعصائر والمكسرات، والعرقسوس.

يتبادل الأهل والجيران العزائم في شهر رمضان، فيما تنشر الموائد بشكل كبير في الشوارع، ولا تقتصر الموائد على لجهات الخيرية فقط، بل تمتد إلى الأفراد مثل السياسيين ورجال الدين والفنانين ويقومون بإعداد الموائد الرمضانية، حيث تستمر حتى اليوم الأخير من الشهر.

المغرب

وتقول مريم حنين ناشطة مغربية، إن أبرز المظاهر في رمضان تتعلق بغلق الحانات والبارات، إذ تغلق أبوابها خلال هذا الشهر إغلاقا كليا، فيما تزدهر تجارة العطارة وهي التوابل، وتعم رائحة "الحريرة"، وهي حساء مغربي أصيل.

وتضيف في حديثها إلى "سبوتنيك"، أن بعض الأطعمة اعتاد عليها الشعب المغربي منها "الحريرة، الشباكية، البريوات، والسفوف، التقاوت والملاوي، البطبوط، البسطيلات، الرغايف، المخمار، والبغرير".

طقوس مغايرة في السحور

وتضيف حنين، أن السحور في المغرب يختلف عن باقي الدول حيث لا تقدم الوجبات الدسمة في الإفطار، وإنما تقدم في وجبات السحور، مثل اللحوم والحمام.

النفار

النفار في المغرب هو المسحراتي في مصر، حيث يتولى النفار مهمة تنبيه الناس للسحور قبل أذان الفجر، كما لا تخلو البيوت المغربية من البخور بشكل يومي في رمضان.

البحرين

تقول الإعلامية سمر الأبيوكي، إن مظاهر رمضان في البحرين مختلفا عن أشهر العام، حيث تظهر أكلات خاصة على المائدة الرمضانية، منها "الهريس والثريد والقيمات".

وتضيف أن "أفراد الأسرة يلتزمون بالجلوس والإفطار سويا، فيما تكثر الغبقات الرمضانية وهي عبارة عن وجبات تقدم عقب صلاة التراويح، والجمعات العائلية والنسائية، حيث تشترى الأزياء والإكسسوارات المميزة لشهر رمضان".

كما يستعد الجميع لمناسبة "القرقاعون"، وهي ليلة النصف من رمضان تقام فيها مظاهر احتفالية عدة، حيث يتم فتح البيوت وتزيينها و توزيع الحلوى على الأطفال، ورقصة "الفريسة الشعبية" وهي رقصات بمجسمات الخيل.

السعودية

وتقول مريم الحربي مرشدة سياحية، إنه من أهم العادات الاجتماعية المتعارف عليها في المملكة هي موائد الإفطار، وتزيين المنازل بالفوانيس وكذلك موائد الإفطار.

وتضيف أن "الغبقات الرمضانية" هي أحد مظاهر الشهر، فيما تمتد الزيارات المسائية عقب صلاة التراويح حتى تناول السحور، وكذلك أداء العمرة في شهر رمضان.

العراق

وتقول الصحفية وفاء الفتلاوي، إنه إلى جانب المظاهر الدينية تسود الكثير من المظاهر الاجتماعية الأخرى، حيث تحرص الأسر على التجمع أول يوم رمضان في "البيت الكبير"، وهو بيت العائلة، كما يتم تبادل الأطباق في شهر رمضان بين الأسر، حيث يعطي كل جار لجاره مما أعده للإفطار.

أبو السحور

وهو الرجل الذي يقوم بالدق على الطبل قبل موعد السحور، ولكل منطقة أبو السحور الخاص بها، يمر فيها حتى أخر بيت، وعادة ما يعطيه الأهالي الفاكهة والحلوى.

وتضيف الفتلاوي أن الرجال يذهبون كثيرا إلى المقاهي في رمضان، حيث يلعبون لعبة "محييس"، وهي أشهر لعبة عراقية في رمضان، ويتكلف الخاسر بـ"سينية زلابية" أو "زنود الست".

ليبيا

تتميز ليبيا بخيم الإفطار الجماعية في الشوارع، كما أنها تتميز بحلقات السمر الليلية في بعض المناطق، إلا أن الأحداث التي تشهدها منذ العام 2011 حتى الآن أدت إلى تراجع تلك المظاهر من عام لعام حتى باتت معدومة في ظل الانشغال بالصراع السياسي والعمليات الحربية.

سوريا

تقول أسمهان إبراهيم، إن الفوانيس بدأت تظهر خلال السنوات الأخيرة في سوريا، بعد انتشارها في المسلسلات والإعلانات، كما تنتشر عبارات الترحيب بشهر رمضان على أوراق الزينة. 

وتضيف أن العادة المستمرة حتى الآن، هي إطلاق مدفع الإفطار، كما يتم تبادل أطباق الطعام على الإفطار في رمضان بين الجيران، خاصة "المقلوبة والكبة والمحاشي".

أبو طبلة

وتضيف أن المسحراتي ويسمى "أبو طبلة"، والحكواتي من أبرز العادات المستمرة حتى الآن في سوريا، فيما يعد أبرز الأمثلة الشعبية الرمضانية القائل: العشر الأولى للمرق، والعشر الثانية للخرق، والثالثة للورق، المرق كناية عن الاهتمام بالطبخ وتحضير الأكل، والخرق كناية عن شراء ملابس العيد، والورق كناية عن تحضير الحلويات ولفها بالورق مثل المعمول والغريبة.

الجزائر

وتقول الأديبة نبهات الزين إن الطقوس في الجزائر ليست متميزة كما في مصر.

وتضيف في تصريحات خاصة أن أهم الطقوس تتعلق بتغيير طعام السفرة في شهر رمضان بشكل شبه كامل، وأن العائلات تلتزم في الأيام الثلاثة الأولى بعدم الذهاب إلى بيوت الجيران، فيما تعد العادة الأشهر في ليلة 27 من الشهر، هي طهي الكسكس باللحم، وإرساله إلى المصلين في المسجد، كما يتميز رمضان بأذان ثالث للسحور بين أذان المغرب والفجر.

لبنان

في لبنان تتشابه المظاهر مع مصر إلى حد كبير، حيث تقول رولا المراد السياسية اللبنانية، إن الموائد والفوانيس تنتشر في رمضان، وكذلك المسحراتي.

وتضيف أن الخيم الرمضانية وحلقات العزف على العود، والجلوس على المقاهي من أبرز العادات الرمضانية، إلى جانب الوجبات الخاصة برمضان والعصائر، والطقوس الروحانية

+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
 
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية