اعلان

الزخم المروري والباعة المتجولين والرشق بالحجارة ابرز معاناة القطارات بالعراق

2019-06-30 | 07:05
الزخم المروري والباعة المتجولين والرشق بالحجارة ابرز معاناة القطارات بالعراق
8,228 مشاهدة

روى عدد من سائقي القطارات في العراق، ابرز معاناتهم اثناء التنقل بين المحافظات، فيما اشاروا الى ان ذلك يجعلهم في قلق دائم.

ومن تلك المشكلات الازدحام المروري، وانتشار الباعة المتجوّلين على سكك الحديد، وتعرّض القطارات للرشق بالحجارة، واجتياز قطعان الماشية سكّة الحديد، بالإضافة إلى طلبات غريبة للركاب من قبيل إنزالهم في نقاط لا ينبغي التوقّف عندها.

ويشير سائقون إلى أنّ رشق القطارات بالحجارة من قبل فتيان في المدن التي يدخلون إليها يتسبّب أحياناً في إصابات بين المسافرين من جرّاء تهشّم زجاج نوافذ المركبات.

من جهته يقول المهندس ميسر الصراف من الشركة العامة للنقل البري إنّ "سكك الحديد في العراق لها تاريخ طويل يمتدّ على نحو قرن من الزمن، لكنّ وضع القطارات في عام 1950 كان أفضل بكثير ممّا هو عليه اليوم، في عام 2019".

ويضيف أنّ "كلّ شيء تراجع في البلاد بعد عام 2003، ومن بين ذلك سكك الحديد، لكن بفضل جهود مخلصين في الشركة العامة لسكك الحديد العراقية، أعيد العمل بخطوط عدّة في الفترة الأخيرة، وراحت تسيّر رحلات يومية بين بغداد وكلّ من الأنبار وبابل والناصرية والنجف وكربلاء والبصرة ومدن أخرى، غير أنّ السائقين يواجهون مخاطر عدّة تجعلهم في حالة من القلق طوال مدّة الرحلة".

ويشير الصراف إلى "عدم تفاعل من قبل الجهات المعنية بتوفير حماية لسكك الحديد التي تمتد على مئات الكيلومترات، الأمر الذي يجعلها مستباحة للباعة المتجوّلين في داخل المدن مثلاً أو للمواشي السائبة أو للازدحام المروري، نظراً إلى حاجتها إلى كثير من التطوير والإشارات المرورية الخاصة بالقطارات والعلامات التحذيرية، بالإضافة إلى الحاجة إلى عقوبات رادعة منعاً لوقوع حوادث خطيرة".

ويشكو سائقو القطارات التابعون للشركة العامة لسكك الحديد العراقية من المشكلات التي يواجهونها، مشدّدين على أنّ الأمر في حاجة إلى تفعيل قوانين المخالفات وتثقيف الناس إعلامياً.

ونقلت صحيفة عربية عن احد سائقي القطارات ويدعى فوزي الربيعي قوله إنّ "أبرز المشكلات التي نواجهها في خلال رحلاتنا في داخل العاصمة أو بين المحافظات هي السيارات المتوقفة على سكك الحديد والمواشي السائبة التي تتسبب في حوادث كثيرة، كذلك نجد بسطات للباعة المتجوّلين تنتشر فوق سكك الحديد، بالإضافة إلى رشق القطارات بالحجارة في خلال مرورها في بعض المناطق".

ويرى الربيعي أنّه "بهدف القضاء على هذه المشكلات نحتاج إلى تكاتف الجهود في ما بين الجهات الأمنية، عبر فرض غرامات وعقوبات على المخالفين من أصحاب البسطات والمواشي وسائقي السيارات، وفي الوقت نفسه توعية المواطنين حول أهمية القطارات في حياتهم"، لافتا الى ان "غرامة فُرضت على سائق قطار، من ماله الخاص، بعدما دهس بقرة كانت على خط سيره جنوبي العراق".

ويؤكد ان "الامر عُدّ متعمّداً على الرغم من أنّ السائق أقسم أنّه لم يتمكّن من إيقاف القطار بسبب سرعته العالية، وأنّ التجاوز ارتكبته البقرة التي جلست على خطّ سكة الحديد".

وتتعرض القطارات اثناء تنقلها بين المحافظات الى رشق بالحجارة، الأمر الذي تسبّب في تهشيم زجاج النوافذ وإصابة عدد من الركاب.
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية