اعلان

صحيفة نقلا عن طلبة عراقيين بجورجيا: نعيش برعب والسلطات تعاملنا كأننا إرهابيون

2019-08-29 | 06:21
صحيفة نقلا عن طلبة عراقيين بجورجيا: نعيش برعب والسلطات تعاملنا كأننا إرهابيون
13,350 مشاهدة

نشرت صحيفة عربية، تقريرا عن وضع الطلبة العراقيين في جورجيا، فيما ذكر احد الطلاب انهم يعيشون بحالة رعب والسلطات تتعامل معهم كأنهم ارهابيون.

ونقلت الصحيفة عن أحد الطلاب في جورجيا قوله إنه "تم رفض كل طلبات الإقامة للطلاب العراقيين على وجه التحديد دون الجنسيات الأخرى من قبل الحكومة الجورجية"، مبينا ان "السفارة العراقية تدخلت لحلّ هذا الموضوع".
 
واضاف أنّ "الطلاب العراقيين في وضع قانوني حرج ولا يملكون إقامات، وقد تم ترحيل العديد منهم بشكل مهين بعد اعتقالهم واقتيادهم من مساكنهم ومن الشارع أحياناً خلال الفترة الماضية"، مشيرا الى ان "العديد من الطلاب اضطروا إلى تقديم طلبات هجرة حتى يتمكّنوا من متابعة دراستهم. لكن في حال الموافقة على طلبات الهجرة، لن يستطيعوا الخروج من جورجيا. وفي حال خروجهم، لن يستطيعوا العودة مرة أخرى، وبالتالي تضيع سنوات الدراسة".
 
وتابع انه "في حال رفض الطلب من دائرة اللجوء والهجرة، لن يستطيعوا تقديم طلب إقامة كطلاب مرّة أخرى تحت أي ظرف"، موضحا ان "طلاباً آخرين لجأوا إلى القضاء والمحاكم، ودفعت مبالغ طائلة للحصول على الإقامة".
 
واكد ان "المشكلة تفاقمت وهناك حظر للحسابات المصرفيّة للطلاب بسبب عدم حصولهم على الإقامة، ما سيجعلهم غير قادرين على استلام أي مبلغ مالي يحوّل إليهم"، لافتا الى ان "الطلاب يعيشون حالياً حالة رعب، خصوصاً أنهم مطالبون بدفع رسوم العام الجديد للحفاظ على مقاعدهم الدراسية، لكنّهم لا يضمنون بقاءهم في البلاد، فضلاً عن أن الخريجين لم يستطيعوا تصديق شهاداتهم لعدم حصولهم على الإقامة".
 
وبين "اننا ناشدنا جميع الجهات المسؤولة داخل جورجيا من دون جدوى"، داعياً الحكومة العراقية إلى "التدخل والتوسط لدى جورجيا وإيجاد حل لهذه المشكلة".
 
واضاف ان "أن "السلطات الجورجية تتعامل معنا اليوم وكأننا إرهابيون، وتعتبرنا خطراً على الأمن القومي"، مبينا ان "مسؤولين عراقييين جاءوا لالتقاط الصور مع الطلاب ونشرها على حساباتهم الشخصية، مدعين أنهم يتابعون هذا الملف".
 
من جانبه، اكد محام عربي يُتابع ملف الطلاب العراقيين في جورجيا انّ "السلطات الجورجية تقدم عدة مبرّرات في تعاملها السيئ مع العراقيين، خصوصاً الطلاب"، موضحا ان "الطلاب لا يملكون المال، على عكس أولئك القادمين للعمل والذين سينفقون المال في البلاد".

فيما ذكر مصدر دبلوماسي مطلع ان "عدد الطلاب العراقيين في جورجيا يقدّر بـ200 طالب، يدرسون على نفقتهم الخاصة في الجامعات الجورجية"، مبينا ان "هناك سوء معاملة من قبل السلطات الجورجية".
 
واعتبر ان "خروج الأزمة إلى الإعلام يعني أنها تفاقمت كثيراً".

+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية