اعلان

تعرية وإهانات على مراهق.. فيديو يشعل غضب العراقيين

2020-08-01 | 14:45
تعرية وإهانات على مراهق.. فيديو يشعل غضب العراقيين
المصدر:
20,269 مشاهدة

تداول مستخدمو موقع تويتر العراقيون، السبت، فيديو يظهر فيه مراهق وقد جرد من ملابسه بالكامل بينما يستجوبه أفراد يرتدون ملابس تبدو عسكرية ويهينون الفتى الخائف لفظيا.

في الفيديو، يسمع المراهق وهو يتوسل "الرجال" الذين حاصوره قائلا "والله بعد ما آجي أبدا"، وأبلغ أحد مستجوبيه بأن اسمه محمد.

وأصر من يقفون حول محمد على أن يعطيهم "اسمه الحركي"، بينما ردد هو "أنها أول مرة" يشارك فيها في مظاهرة على ما يبدو.

وأثارت اللقطات غضب من اطلع عليها من العراقيين، وقال المغرد سجد الجبوري "التعنيف والإذلال والتحرش اللفظي والجسدي الذي تعرض له هذا الطفل علما أن هذه الحادثة ليست الأولى والشواهد كثيرة ألا تستدعي من الوزارات المعنية تنظيف وغربلة قوى الأمن من هذه النماذج ليكونوا عبرة لغيرهم؟ هل ترضون أن يمر أطفالكم بهذا الموقف البشع".

وكتب أحد المغردين "اليوم تأكدت لا توجد أطراف ثالثة ولا رابعة قتلت المتظاهرين في بغداد والمحافظات ما شاهدنا في الفيديو هو دلالة أن كمية الحقد والكراهية التي يتمتع بعض العناصر المحسوبة على أمن الدولة هم من أطلقوا الغازات والقنابل في رؤوس وصدور المتظاهرين فقط هذه الكمية من الحقد تفعل ذلك".

وقال آخر "هذا جزء من سلسلة اعتداءات متكررة حصلت بحق إنسان وإن كان متهما هو بريء حتى تثبت إدانته لا يحق بأي صورة أن يعامل بهذه الوحشية. القانون يأخذ مجراه بعدالة وما جرى ليس تطبيقا للقانون ومرفوض رفضا قاطعا وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون".

قررت وزارة الداخلية، اليوم السبت، تشكيل لجنة تحقيقية بشأن فيديو عن "اعتداء" على احد المتظاهرين في بغداد.
 
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
telegram
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
Messenger
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
لا
لا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية