اعلان

المالكي: نتائج الانتخابات يجب ان تقبل وان لا نسمع الصخب من اجل التشكيك

2014-05-21 | 06:04
المالكي: نتائج الانتخابات يجب ان تقبل وان لا نسمع الصخب من اجل التشكيك
5,802 مشاهدة

أكد رئيس الوزراء نوري المالكي، الأربعاء، على ضرورة القبول بنتائج الانتخابات البرلمانية، وفيما بين أن الفوز لا يعني بخس الناس حقوقهم في الاعتراض، اعتبر أن "الصخب" من أجل التشكيك أمر غير مسموح.

السومرية نيوز/ بغداد
أكد رئيس الوزراء نوري المالكي، الأربعاء، على ضرورة القبول بنتائج الانتخابات البرلمانية، وفيما بين أن الفوز لا يعني بخس الناس حقوقهم في الاعتراض، اعتبر أن "الصخب" من أجل التشكيك أمر غير مسموح.

وقال المالكي في كملته الاسبوعية التي تابعتها "السومرية نيوز"، إن "نتائج الانتخابات ينبغي أن تقبل بشفافية وبروح متسامحة، وأن لا نسمع بهذا الصخب الذي نسمعه هنا وهناك من اجل التشكيك بشيء هنا وشيء هناك"، مبينا أن "نجاح الانتخابات ووجوب الالتزام بنتائجها لا يعني اننا نبخس الناس حقوقهم فيما إذا كانت لهم حقوق أو اعتراضات أو شكاوى".

وأضاف المالكي أن "الاعتراف بنتائج الانتخابات حق مفروض للمؤسسة الانتخابية، وكل المعنيين ينبغي أن يعطوا للناس حق المراجعة"، معتبرا أن "تقدم الكتل بشكاوى أمر جميل، بعضها قبل وترتبت عليه اثار وبعضها أعيد لأنها لم تكن شكوى صحيحة".

واكد المالكي أن "النتائج مقبولة وحق الاعتراض مقبول وينبغي أن نتفاعل مع هذين الحقين"، مبديا أسفه من "إشاعة الأجواء السلبية على خلفية عدم تحقيق البعض لطموحاتهم".

ورحب أمين عام الأمم المتحدة "بان كي مون"، أمس الثلاثاء (20 أيار 2014)، بإعلان نتائج الانتخابات البرلمانية في العراق، داعيا جميع الأطراف السياسية الى الانخراط بشكل بناء في عملية تشكيل الحكومة، في وقت أبدى قلقه إزاء الوضع الأمني في محافظة الأنبار.

فيما اعتبر رئيس الوزراء نوري المالكي، أن الانتخابات البرلمانية هي الأصدق والأكثر شفافية، مؤكداً أن موقف المرجعية العليا المتمثلة بالمرجع الديني الأعلى السيد علي السيستاني كان الأثر الأكبر بدفع العراقيين على المشاركة.

يذكر أن مفوضية الانتخابات أعلنت، الاثنين (19 أيار 2014)، نتائج الانتخابات البرلمانية، حيث حصل ائتلاف دولة القانون على 95 مقعداً، وجاء في المرتبة الثانية القوائم الصدرية بـ32 مقعداً ومن ثم ائتلاف المواطن بـ29 مقعداً ومن بعده ائتلاف متحدون بـ23 مقعداً، كما جاء ائتلاف الوطنية بزعامة إياد علاوي بالمركز الخامس بـ21 مقعداً، فيما حل بالمركز السادس الحزب الديمقراطي الكردستاني بـ19 مقعدا يتقاسم معه المركز الاتحاد الوطني الكردستاني بـ19 مقعداً أيضاً.

فيما ابدت عدة كتل سياسية عدم رضاها على هذه النتائج، واتهمت المفوضية بتزويرها، كما قدمت طعون تشكك بصحتها.
+A
-A
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية