اعلان

المواطن: نستغرب بيان المالكي بشأن الكتلة الأكبر وتصريحات المطلبي كاذبة

2014-07-05 | 11:30
المواطن: نستغرب بيان المالكي بشأن الكتلة الأكبر وتصريحات المطلبي كاذبة
15,642 مشاهدة

أبدى ائتلاف المواطن التابع للمجلس الأعلى الإسلامي، السبت، استغرابه من بيان المالكي الأخير بشأن تمسكه بالسلطة واعتباره ائتلاف دولة القانون الكتلة الأكبر في البرلمان، مشيرا إلى أن تصريحات عضو دولة القانون سعد المطلبي بشأن إدراك أطراف التحالف الوطني ضرورة بقاء المالكي في منصبه "كاذبة".

السومرية نيوز / بغداد
أبدى ائتلاف المواطن التابع للمجلس الأعلى الإسلامي، السبت، استغرابه من بيان المالكي الأخير بشأن تمسكه بالسلطة واعتباره ائتلاف دولة القانون الكتلة الأكبر في البرلمان، مشيرا إلى أن تصريحات عضو دولة القانون سعد المطلبي بشأن إدراك أطراف التحالف الوطني ضرورة بقاء المالكي في منصبه "كاذبة".

وقال المتحدث باسم ائتلاف المواطن بليغ ابو كلل في حديث لـ"السومرية نيوز"، "نستغرب ما جاء في بيان رئيس الحكومة نوري المالكي باعتبار دولة القانون الكتلة الأكبر وتمسكه بالسلطة"، مبينا أن "هذا مخالف لما اتفقنا عليه بأن الكتلة الأكبر هي التحالف الوطني وهو ما وقع عليه المالكي نفسه".

وأبدى أبو كلل استغرابه من "صدور بيان المالكي من دون علم قادة التحالف الوطني الذين كانوا مجتمعين في منزل إبراهيم الجعفري لمناقشة الأزمة الحالية وكيفية اختيار رئيس الوزراء".

وفي سياق ذي صلة، تابع ابو كلل "اننا نكذب التصريح الذي أدلى به سعد المطلبي بشأن إدراك جميع أطراف التحالف الوطني ضرورة تسلم المالكي ولاية ثالثة باستثناء كتلة الأحرار"، مؤكدا أن "هذا الكلام كاذب ونحن نؤكد على موقفنا بأن التحالف الوطني بالنسبة لنا خيار استراتيجي لا يمكن التنازل عنه، ومن يريد ان يشق عصا التحالف يتحمل المسؤولية كاملة امام الشعب العراقي عامة وشيعة العراق خاصة".

وأشار إلى أن "ائتلاف المواطن يؤكد التزامه بشكل كامل على ما صوتنا عليه، وهو تحديد الرئاسات الثلاث بدورتين انتخابيتين فقط، وملتزمون بما وجهت به المرجعية من ضرورة أن يحظى جميع المرشحين بانسجام عال وان تتشكل الحكومة بمقبولية وطنية واسعة"، لافتا إلى أنه "لا مانع لدينا من تقديم بديل غير المالكي من داخل دولة القانون".

وكان عضو ائتلاف دولة القانون سعد المطلبي كشف، في وقت سابق من اليوم السبت (5 تموز 2014)، أن جميع أطراف التحالف الوطني توصلت خلال اجتماع الأمس إلى قناعة تفضي بتسنم رئيس الوزراء نوري المالكي الولاية الثالثة باستثناء كتلة الأحرار، وفيما أشار إلى أن تشكيل الحكومة المقبلة من ضرورات الحاجة الامنية لتحرير البلاد من العناصر "الارهابية"، أكد أن العراق ليس بحاجة الى شخص حديث على المشهدين الامني والسياسي لكي يودي به الى "التهلكة".

وأعلن رئيس الوزراء نوري المالكي، امس الجمعة (4 تموز 2014)، أنه لن يتنازل أبداً عن منصب رئيس الوزراء إخلاصا لأصوات الناخبين، فيما أكد أن ائتلاف دولة القانون هو الكتلة الأكبر.

يذكر أن قادة التحالف الوطني العراقي الممثلون لمكوناته كافة اجتمعوا يوم امس الجمعة برئاسة ابراهيم العفري في مكتبه ببغداد واكدوا على ضرورة تحشيد الحضور البرلماني والتعجيل في حسم مرشحي الرئاسات الثلاث، مشددين على أهمية تضافر جهود الحكومة المركزية وإقليم كردستان لتوفير الخدمات اللازمة لنازحي المناطق التي تشهد عمليات عسكرية.

+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية