اعلان

المفوض السامي لشؤون اللاجئين: المشاكل بين المركز الاقليم عرقلت دعم النازحين والمهجرين

2014-07-16 | 11:40
المفوض السامي لشؤون اللاجئين: المشاكل بين المركز الاقليم عرقلت دعم النازحين والمهجرين
4,917 مشاهدة

اعتبر المفوض السامي لشؤون اللاجئين انتونيو كوتيريز، الاربعاء، المشاكل بين حكومة المركز واقليم كردستان عرقلت دعم النازحين والمهجرين، داعياً الحكومة العراقية الى وضع ملف المهجرين والنازحين ضمن أولوياتها، فيما اعتبر رئيس مجلس النواب سليم الجبوري أن المساعدة في ملف المهجرين سيعطي للبرلمان ولرئاسته الجديدة فرصة اكبر للعمل والنجاح.

السومرية نيوز/ بغداد
اعتبر المفوض السامي لشؤون اللاجئين انتونيو كوتيريز، الاربعاء، المشاكل بين حكومة المركز واقليم كردستان عرقلت دعم النازحين والمهجرين، داعياً الحكومة العراقية الى وضع ملف المهجرين والنازحين ضمن أولوياتها، فيما اعتبر رئيس مجلس النواب سليم الجبوري أن المساعدة في ملف المهجرين سيعطي للبرلمان ولرئاسته الجديدة فرصة اكبر للعمل والنجاح.

وقال مجلس النواب في بيان اطلعت عليه "السومرية نيوز"، إن "رئيس مجلس النواب سليم الجبوري استقبل في مكتبه، اليوم الأربعاء، انتونيو كوتيريز المفوض السامي لشؤون اللاجئين وجورج بوتن نائب الممثل الخاص للامين العام للأمم المتحدة والوفد المرافق لهما".

وأضاف البيان أن "المفوض السامي لشؤون اللاجئين اعرب عن اهتمامه الكبير بعمل البرلمان كمحطة مهمة من محطات العمل الديمقراطي في العراق، كما ابدى التزامه الكامل بدعم ملف المهجرين والنازحين في داخل العراق وكذلك استعداده للتنسيق مع كل القوى السياسية الجديدة لدعم هذا الملف المهم والذي سيكون مفتاح مهم لتحقيق المصالحة الوطنية".

واشار كوتيريز الى أن "على الحكومة العراقية ان تضع ملف المهجرين والنازحين ضمن أولوياتها في المرحلة القادمة لكون هذا الملف سيكون له تأثير في رفع العبئ الكبير للنازحين عن كاهلها"، معتبراً أن "المشاكل بين حكومة المركز والاقليم عرقلت الكثير من ملف دعم النازحين".

من جانبه أكد الجبوري أن "المساعدة في ملف المهجرين سيعطي للبرلمان ولرئاسته الجديدة فرصة اكبر للعمل والنجاح في الفترة المقبلة"، مشيراً الى انه "سيعمل بالتعاون مع نائبيه ومن خلال اللجان البرلمانية التي ستشكل لمعالجة هذه الازمة بأسرع وقت ممكن".

ويشهد العراق وضعاً أمنياً استثنائياً منذ إعلان حالة الطوارئ في (10 حزيران 2014)، حيث تتواصل العمليات العسكرية الأمنية لطرد تنظيم "داعش" من المناطق التي ينتشر فيها في محافظتي نينوى وصلاح الدين، بينما تستمر العمليات العسكرية في الانبار لمواجهة التنظيم.

» انضم إلى "قناة السومرية" على يوتيوب الآن، أنقر هنا
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
telegram
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
Messenger
telegram
اعلان
اعلان
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية