اعلان

السيسي يؤكد لعلاوي: الحل يكمن في توافق القوى العراقية على مشروع وطني جامع

2014-07-18 | 03:30
السيسي يؤكد لعلاوي: الحل يكمن في توافق القوى العراقية على مشروع وطني جامع
7,821 مشاهدة

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، خلال استقباله رئيس الوزراء العراقي الاسبق اياد علاوي على أهمية بناء موقف عربي موحد إزاء الوضع في العراق، مشيرا إلى أن حل الازمة العراقية يكمن في توافق القوى العراقية مجددا على مشروع وطني جامع.

السومرية نيوز/ بغداد
أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، خلال استقباله رئيس الوزراء العراقي الاسبق اياد علاوي على أهمية بناء موقف عربي موحد إزاء الوضع في العراق، مشيرا إلى أن حل الازمة العراقية يكمن في توافق القوى العراقية مجددا على مشروع وطني جامع.

وقال المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية المصرية إيهاب بدوي، في بيان اطلعت "السومرية نيوز"، إن "الرئيس عبد الفتاح السيسي استقبل، أمس الخميس، بمقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة، وفدا من مجلس العلاقات العربية والدولية، ضم كلا من فؤاد السنيورة، رئيس الوزراء اللبنانى الأسبق، وإياد علاوي، رئيس وزراء العراق الأسبق، ومحمد الصقر، رئيس اتحاد البرلمانيين العرب، وذلك بحضور سامح شكري، وزير الخارجية".

واضاف بدوي أن "الرئيس أكد أثناء اللقاء أن مصر تولي اهتماما خاصا بدعم تماسك وسيادة الدول ووحدة أراضيها"، مضيفا أن "السيسي أكد على أهمية بناء موقف عربي موحد إزاء الوضع في العراق والوضع في المشرق العربي بصفة عامة ليكون له وزنه على الساحة الدولية".

وأوضح السيسي أن "تحركنا باتجاه العراق كان الهدف منه توجيه رسالة بأن الحل هناك يكمن في توافق القوى العراقية مجددا على مشروع وطني جامع يسمح بمكافحة التطرف".

وأشار الرئيس المصري، وفقا للبيان، إلى "ضرورة تكاتف الجهود لتصويب الصورة المغلوطة عن الإسلام، الذي باتت تُسفَكُ الدماءُ باِسمه وهو منها براء"، مشيرا إلى "الدور الهام الذي سيقوم به الأزهر الشريف لتصويب الخطاب الدينى ونشر قيم الاعتدال والتسامح".

وأضاف بدوي أن "أعضاء الوفد قد أعربوا عن اعتزازهم بالتجربة المصرية وبدور المؤسسات الوطنية التي أنقذت الدولة المصرية من الانجراف إلى دوامة العنف والفوضى، معربين عن أملهم في أن تستعيد مصر دورها التقليدي الرائد ومكانتها المناسبة في العالم العربي".

يشار إلى أن وزير الخارجية المصري سامح شكري، وصل في 11 تموز الحالي، إلى العاصمة بغداد في زيارة رسمية بتكليف من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

ويشهد العراق وضعاً أمنياً ساخناً دفع برئيس الحكومة نوري المالكي، في (10 حزيران 2014)، الى إعلان حالة التأهب القصوى في البلاد، وذلك بعد سيطرة مسلحين من تنظيم "داعش" على محافظة نينوى بالكامل، وتقدمهم نحو صلاح الدين وديالى وسيطرتهم على بعض مناطق المحافظتين قبل أن تتمكن القوات العراقية من استعادة العديد من تلك المناطق، في حين تستمر العمليات العسكرية في الأنبار لمواجهة التنظيم.
» انضم إلى "قناة السومرية" على يوتيوب الآن، أنقر هنا
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
telegram
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
Messenger
telegram
اعلان
اعلان
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية