اعلان

المطلك يطالب القائد العام للقوات المسلحة بإيقاف "القصف" على المدن واللجوء للحل السلمي

2014-07-21 | 09:48
المطلك يطالب القائد العام للقوات المسلحة بإيقاف "القصف" على المدن واللجوء للحل السلمي
12,377 مشاهدة

طالب نائب رئيس الوزراء ورئيس ائتلاف العربية صالح المطلك، الاثنين، القائد العام للقوات المسلحة بإيقاف "القصف" على المدن واللجوء إلى الحل السلمي، داعياً الكرد الى توضيح موقفهم من العراق الموحد، فيما شدد رئيس مجلس محافظة الانبار صباح كرحوت على ضرورة الحوار مع ما وصفهم بـ"المسلحين المعتدلين".

السومرية نيوز/ بغداد
طالب نائب رئيس الوزراء ورئيس ائتلاف العربية صالح المطلك، الاثنين، القائد العام للقوات المسلحة بإيقاف "القصف" على المدن واللجوء إلى الحل السلمي، داعياً الكرد الى توضيح موقفهم من العراق الموحد، فيما شدد رئيس مجلس محافظة الانبار صباح كرحوت على ضرورة الحوار مع ما وصفهم بـ"المسلحين المعتدلين".

وقال المطلك خلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس مجلس محافظة الانبار صباح كرحوت في بغداد وحضرته "السومرية نيوز"، إنه "يجب ان يكون هناك تكثيف للجهود الاستخبارية في المحافظات التي تشهد عمليات عسكرية، بدلاً من قصف الذي خلف أضراراً لحقت بالأطفال والنساء هناك"، داعياً إلى اللجوء الى "الحل السياسي لعزل القوى المنتفضة عن الإرهابيين".

وطالب المطلك القائد العام للقوات المسلحة بـ"إيقاف القصف على المدن التي يسيطر عليها المسلحون"، معتبراً أن "القصف الجوي والمدفعي الذي يحصل على المدن لن يأتي بنتائج ايجابية ولن يكون أكثر من تحطيم للبنى التحتية".

وشدد المطلك بالقول "قدمنا مقترحات كثيرة منذ بدء أزمة الانبار لكن لم يؤخذ بها ولو طبق لما حصل ما حصل في الانبار والموصل وديالى وصلاح الدين".

وبشأن آخر، أشار المطلك إلى انه "نريد من الكرد ان يكونوا واضحين هل نحن في عراق واحد ومصممون على إيقاف الإرهاب وتأسيس بلد على أساس الشراكة أم ننتهز الفرص عندما يضعف العراق وننهش به"، مؤكداً بالقول "لا نقبل بأي تمدد حصل بعد أحداث الموصل وحتى قبلها".

وعن ترشيح المالكي لولاية ثالثة قال المطلك "يجب ان نذهب إلى عقد سياسي جديد يزيل الظلم ويتعامل مع كل العراقيين ولا يجب ان يتكلم فقط عن المناصب"، داعياً التحالف الوطني الى "الخروج بمرشح لرئاسة الوزراء بأسرع وقت".

وتابع أن "أي مرشح لرئاسة الجمهورية مرحب به ولكن يجب ان يؤمن بوحدة العراق لانه الموقع ليس حكرا على احد".

من جانبه، قال رئيس مجلس محافظة الانبار صباح كرحوت خلال المؤتمر، إن "حضورنا في هذا المؤتمر في بغداد هي رسالة يجب ان تعلمها الحكومة بوجوب ان يكون حل سياسي بدلا من الخيارات العسكرية ويجب ان يكون هناك حوار مع المسلحين المعتدلين".

ويشهد العراق وضعاً أمنياً ساخناً دفع برئيس الحكومة نوري المالكي، في (10 حزيران 2014)، إلى إعلان حالة التأهب القصوى في البلاد، وذلك بعد سيطرة مسلحين من تنظيم "داعش" على محافظة نينوى بالكامل، وتقدمهم نحو صلاح الدين وديالى وسيطرتهم على بعض مناطق المحافظتين قبل أن تتمكن القوات العراقية من استعادة العديد من تلك المناطق، في حين تستمر العمليات العسكرية في الأنبار لمواجهة التنظيم.
» انضم إلى "قناة السومرية" على يوتيوب الآن، أنقر هنا
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
telegram
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
Messenger
telegram
اعلان
اعلان
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية